اغلاق

جنين: زياره تضامنية ويوم طبي في قرية ظهر المالح

قالت منظمة أطباء لحقوق الإنسان "إن وفداً من المنظمة قام بزيارة تضامنية ويوم طبي في قرية ظهر المالح الواقعة في الجدار الفاصل شمال غرب جنين". وأفادت المنظمة


مجموعة صور من زيارة وفد منظمة أطباء لحقوق الانسان الى جنين

في تصريح صحفي صادر عنها "أن هذه الزيارة الى القرية تأتي على خلفية الالتماس المقدم للمحكمة العليا الإسرائيلية من أطباء لحقوق الإنسان وجمعية بمكوم، والمطالب بربط القرية بشبكة الكهرباء نتيجة معاناة السكان والمماطلة والوعود غير المنفذة من سلطات الادارة المدنية كون القرية واقعة في منطقة مصنفة (ج)".
وأوضح رئيس مجلس قروي ظهر المالح حسين خطيب:"
يعاني سكان القرية البالغ عددهم 300 مواطن من قلة الخدمات الأساسية، فلا كهرباء ولا مدرسة ولا روضة ولا عيادة، وهم محاصرين من الجهات الأربعة ويعانون الأمرين عند عبور بوابات الجدار العنصري، خاصة طلاب المدارس أثناء التوجه للدراسة في القرية المجاورة".

وفد طبي كبير يشارك في الزيارة
وبدوره، قال مدير العيادات الطبية المتنقلة في منظمة أطباء لحقوق الإنسان صلاح الحاج يحيى "إن المنظمة ستتابع وبسرعه كل القضايا المتعلقه بمعاناة السكان في محاولة للتخفيف عنهم"، مؤكداً "على تضامن المنظمة مع الشعب الفلسطيني في كل مكان تخرق وتداس فيه حقوق الإنسان من قبل سلطات الاحتلال". واضاف: "إن المنظمة ستواصل دعمها الطبي والصحي والانساني والحقوقي للأهل في فلسطين المحتلة".

وقد شارك في الزيارة وفد طبي كبير في مجالات الأمراض الباطنية والأسرة والعظام والنسائي والأطفال والصيدلة والتمريض والأدوية المختلفة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق