اغلاق

جامعة الخليل تشارك في نشاط تثقيفي بمدارس تراسنطا

بدعوة من مكتب الأمانة العامة لمدارس تراسنطا، شاركت جامعة الخليل في فعاليات النشاط التثقيفي تحت عنوان "بعد التوجيهي! إلى أين؟" وبحضور عدد كبير من طلبة


تقديم درع للأب مروان دعدس

الثانوية العامة وذويهم من مدارس تراسنطا للبنين والبنات وبيت لحم، بالإضافة إلى مدرسة القدس وبمشاركة عدد من الجامعات والكليات الفلسطينية.
وضم وفد الجامعة كل من بنان صلاح من دائرة القبول والتسجيل ومنى ارزيقات من دائرة العلاقات العامة والمتطوعة في دائرة العلاقات العامة الطالبة ولاء إدريس.
وشاركوا في الإجابة على استفسارات الطلبة وذويهم "حول البرامج الأكاديمية التي تقدمها الجامعة والتي وجدت لتلبي احتياجات السوق الفلسطيني وتزويدهم بتعليم متميز، ورفد المجتمع الفلسطيني بالكفاءات العلمية المتخصصة والخبراء والقادة التربويين وذلك وفق معايير الجودة والاعتماد". وتحدث المشاركون "عن أهمية اختيار الطالب للتخصص المناسب الذي يلبي ميوله وحاجة السوق والمجتمع الفلسطيني له ومجال عمله".
في نهاية النشاط، قدمت نادين بيطار، منسقة البرامج في الأمانة، شهادة التقدير والمشاركة للمشاركين من جامعة الخليل على الحضور والدعم الذي ساهم في إنجاح النشاط، ودعت "إلى استمرارية التعاون ما بين الجامعة ومدارس تيراسنطا". وتم تقديم درع تذكاري للأب مروان دعدس، الأمين العام لمدارس تراسنطا.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق