اغلاق

خبراء: الهواتف الذكية الرخيصة أفضل مما يعتقد المستخدمون

كشفت تجربة أجرتها إحدى مجلات الكمبيوتر عن مفاجأة مذهلة تمثلت في أن الهواتف الذكية الرخيصة هي أفضل مما يعتقد الكثيرون من المستخدمين.


وأشارت المجلة إلى أن شاشات الهواتف الرخيصة عالية الوضوح، وتعمل بمعالج رباعي قوي إلى جانب تصميمها الجيد في أغلب الأحوال.
وقد أجرت مجلة الكمبيوتر الألمانية "سي تي" اختبارات شملت 6 أجهزة من إنتاج شركة "إل.تي.إي" التي تباع في أوروبا بأسعار تتراوح بين 100 و150 يورو (114 و171 دولار).
في الوقت نفسه فإن الهواتف الرخيصة أفضل من الهواتف الأغلى سعراً مثل "آيفون" بالنسبة لبعض الأمور الأخرى، مثل استبدال البطارية، أو إضافة وحدة تعريف ثانية للمشترك "بطاقة هاتف ثانية".

وعندما يتعلق الأمر بكفاءة الكاميرا فإن الخبراء ينصحون بالبحث عن هاتف أغلى قليلاً يتراوح سعره بين 170 و200 يورو ، رغم أن الكاميرا في الهواتف الأرخص ليست سيئة كما كان الحال منذ سنوات قليلة.
وقد أظهرت الاختبارات أن الكاميرا في كل الأجهزة التي تم اختبارها كانت بكفاءة كافية لالتقاط الصور الجيدة في الأماكن المفتوحة على الأقل.

ويوصي الخبراء المشترون بالبحث بين الطرز المتاحة والمقارنة بينها قبل الشراء. فعلى سبيل المثال من المهم معرفة ما إذا كان الهاتف يتيح التبديل بين التطبيقات من خلال بطاقة الذاكرة الرقمية، وكذلك مساحة الذاكرة، حيث أن أغلب الهواتف الرخيصة تحتوي على بطاقة ذاكرة مساحتها 8 غيغابايت فقط، ولا يمكن تحديثها ببطاقة ذات سعة أكبر، طبقا لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".
وفي حين أظهرت الاختبارات أن شدة وضوح الصورة وقوة الإضاءة على شاشات الهواتف الرخيصة كافية بشكل عام، تم رصد تفاوت كبير بالنسبة لدرجة التباين بين الألوان.

وبالنسبة لنقاط الضعف في الهواتف الرخيصة، فإنها تتركز في خاصية الاتصال اللاسلكي بالإنترنت عبر تقنية "واي فاي"، وكذلك جودة الصوت التي عادة ما تكون أقل من المطلوب. في الوقت نفسه فإنه يمكن الحصول على صوت جيد من خلال هاتف سعره 95 يورو فقط بحسب المجلة الألمانية.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من My Phone اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
My Phone
اغلاق