اغلاق

بالصور : مشاهد من مدينة تدمر الأثرية بعد انسحاب ‘داعش‘

حتى بعد انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يعرف باسم "داعش" من مدينة تدمر الأثرية، يمكن رؤية الأضرار التي تسبّب بها عناصر التنظيم بالمدينة.

تعد مدينة تدمر العاصمة القديمة لمملكة تدمر التي تعد من أقدم الممالك التي مرت على سوريا، حكمتها الملكة زنوبيا وكانت تنافس الإمبراطورية الرومانية . - وفق ما ذكرته وسائل اعلام.
نشأت المملكة في النصف الثاني من القرن الثالث الميلادي واشتهرت بازدهارها. منذ اندلاع الحرب السورية كان هنالك تخوف من الجتمع الدولي من الأضرار التي لحقت بآثار تدمر النفيسة. وفي مايو/أيار عام 2015 انسحب الجيش السوري من المدينة ما أدى إلى سقوطها تحت سيطرة تنظيم "داعش" في مايو/أيار عام 2015 .
عناصر التنظيم نشروا صورهم في المدينة الأثرية عبر الإنترنت، وتم توثيق قصف القوات السورية على مواقع تمركز عناصر التنظيم داخل المدينة ما تسبب في تدميرها، عدا عن الكتابات والأضرار التي تسبب بها عناصر التنظيم خلال تواجدهم في المدينة.
القوات السورية استعادت السيطرة على المدينة بعد انسحاب التنظيم، وقال المدير العام للآثار والمتاحف السورية الدكتور مأمون عبد الكريم، في مقابلة حديثة : " أؤكد لكِ أنني أسعد شخص في العالم، فبعد الكابوس الذي امتد لـ10 أشهر، يمكنني رؤية مدى جمال تدمر.. غالبية المباني تحت السيطرة، ولم تُدمّر. ذلك هو سبب سعادتي اليوم."



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق