اغلاق

رام الله: تشييع جثمان الفريق عثمان أبو غربية

شيعت جماهير غفيرة، أمس الأربعاء، جثمان عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" الفريق عثمان أبو غربية. وشارك في مراسم التشييع التي أقيمت في مقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله،


تصوير شروق زيد وحذيفة سرور-وفا

أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ممثلاً عن الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله وعدد من الوزراء ونواب المجلس التشريعي وأعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة فتح، والقيادة الفلسطينية وكبار القادة المدنيين والعسكريين وعائلة الفقيد.
وكان أبو غربية قد توفي في الهند إثر عملية جراحية في القلب، ووصل جثمانه من الأردن الى مقر الرئاسة على متن طائرة مروحية عسكرية أردنية، وحمل نعش الفقيد عدد من الضباط وأقيمت مراسم جنائزية عسكرية مهيبة، حيث عزف لحن الوداع الأخير، وأطلقت 21 طلقة، ومن ثم أدى المشاركون صلاة الجنازة على الجثمان قبل نقله إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء بمدينة البيرة.
وألقى أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم كلمة نيابة عن الرئيس محمود عباس، قال فيها: "أودعك وفي العين دمعة وفي القلب غصة، لانك كنت العطر بيننا والصادق الصدوق، ورجل في كل المواقف، وناكر للذات التي تريد لهذه الحركة ولهذه المسيرة التحررية ان تنتصر وتصل الى عاصمتنا الأبدية القدس".
وفي كلمة اللجنة المركزية لحركة فتح، قال عباس زكي، "أبو غربية كان فارسا بوعي سياسي عميق، وسياسياً في قمة الإدراك للمستجدات، وكان من أهم اعمدة تنظيم حركة فتح العمود الفقري لمنظمة التحرير، ولعب دوراً في كل مراحل العمل الوطني وحظي باحترام المجموع الفلسطيني".
كما ألقى موسى أبو غربية، شقيق الراحل، كلمة استذكر فيها مناقب الفقيد.
وأقامت الرئاسة الفلسطينية بيت عزاء للراحل أبو غربية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

( ساعد في اعداد الخبر محمد صبيح )
























صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما


















المرحوم اللواء عثمان أبو غربية



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق