اغلاق

بيت لحم: طلبة ‘دار الكلمة‘ ينظمون فعالية ثقافية

نظم طلبة دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم، وكجزء من فعاليات الاحتفال بمرور عشرة أعوام على تأسيسها وضمن مساق علم النفس وعلم السلوك،


جانب من الفعالية

فعالية ثقافية توعوية بعنوان "الانتقاد المتنقل"، وذلك على مسرح دار الكلمة الجامعية.
وقد شارك في الفعالية طلبة دار الكلمة الجامعية من جميع التخصصات، الى جانب ممثلين عن وزارة الثقافة الفلسطينية وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية في الكلية الجامعية.
وفي بداية الفعالية، رحبت عريفة الحفل ريمي حبش من برنامج بكالوريوس الفنون المعاصرة بالحضور، وقال: "إن هذه الفعالية الثقافية تبرز دور الفنون بأشكالها في التأثير بثقافتنا التي هي فننا، وقد قام طلبة مساق علم النفس وعلم السلوك بتنظيمها، والتي تهدف الى إبراز الاختلاف الذي تقدمه دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة من برامج تعليمية تميزها عن باقي الجامعات الفلسطينية الأخرى".

"بيئة تعليمية نشطة"
من جهتها، أوضحت الطالبة وفاء ابراهيم من برنامج بكالوريوس الفنون المعاصرة، "الدور الذي قام به الطلبة لإنجاح هذه الفعالية، وبرنامج الفعالية".
بدوره، قال إياد ابو الرب محاضر المساق ورئيس وحدة دعم وتطوير الطلبة: "إن كلية  دار الكلمة الجامعية تسعى لخلق بيئة تعليمية نشطة ومميزة تشجع جميع الطلبة  مع أساتذتهم على القيام بمثل هذه المبادرات الفنية والثقافية التي تكون من الطالب وللطالب، وهذا جزء أساسي من الاستراتيجية الجديدة للكلية".
وتخللت الفعالية فقرات فنية وثقافية أبرزها: فقرة مسرحية مستوحاة من قصيدة  "فكر بغيرك" للشاعر محمود درويش والتي قدمها الطلبة: إيمان اسماعيل من برنامج الدراما والأداء المسرحي، شهرزاد صالح من برنامج الأداء الموسيقي، مشاعل سبيتان من برنامج بكالوريوس فنون معاصرة،وائل سالم من برنامج الأداء الموسيقي.

فقرة موسيقية وعروض أفلام
وقدمت الطالبة دانا حلمي من برنامج "دبلوم انتاج فيلمي وثائقي"، فقرة موسيقية غنّت خلالها أغنية "حالنا حال"، كما وتم عرض ثلاثة أفلام من إنتاج طلبة دار الكلمة الجامعية، الفيلم الأول بعنوان "خطوات الى الجنة"  للمخرج الشاب صالح زغيري من برنامج بكالوريوس إنتاج الأفلام، والفيلم الثاني بعنوان "البضائع الفاسدة"  للمخرجات الشابات بتول حمامرة، جينا جبرية، نتالي عواد من برنامج بكالوريوس إنتاج الأفلام، أما الفيلم الثالث فهو بعنوان "بلا عنوان"  للمخرج الشاب مارك إعميا من برنامج بكالوريوس الفنون المعاصرة.
وفي الختام، قام الطلبة وجميع الحضور بالتوجه الى الساحة الداخية لدار الكلمة الجامعية، واشترك الجميع بنشاط بعنوان "لنتحرك سوياً" والذي يهدف الى التعرف على جميع تخصصات برامج البكالوريوس والدبلوم المتوسط والدبلوم المهني.
وتعتبر دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة، والتي تحتفل هذا العام بمرورعشرة أعوام على تأسيسها، بأنها أول مؤسسة تعليم عالي فلسطينية، تركّز تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم، كما وتمنح درجة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي والفنون المعاصرة وانتاج الأفلام، ودرجة الدبلوم في المهن السينمائية والتلفزيونية، الدراما والأداء المسرحي، الفنون التشكيلية المعاصرة، الزجاج والخزف، فن الصياغة التربية فنية، الأداء الموسيقي، الأدلاء السياحيين الفلسطينيين، فنون الطبخ وخدمة الطعام وبرنامج ضيافة الطعام المتقدمة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق