اغلاق

بيان البواسير لجبهة الناصرة حول ملصقات اول ايار

قرأت بيان جبهة الناصرة حول ملصقات أول ايار . من المهم اولا لجسم سياسي يحترم نفسه ان يصوب نفسه ويبتعد عن استعمال صياغات لا أساس لها من المنطق. حتى لو


نبيل عودة

كان الأمر تصرفات يرون بها تجاوزا لما يظنونه حقهم الكامل. لا تنسوا انكم أقدم حزب قائم في اسرائيل ، والحزب الوحيد الذي قاد الجماهير العربية خلال فترة زمنية طويلة دون ان تنشأ قوة سياسية منافسة له في الساحة العربية، حتى بدأت الشيخوخة المبكرة تمرجحهم من مطب الى مطب!!.
تعالوا نقرأ عنوان بيانهم، كتبوا: " علي سلام يرسل موظفيه للاعتداء على ملصقات الأول من أيار "  ما هو نوع الاعتداء؟ تعالوا نبسط الموضوع. الجبهة تحتفل كما في كل سنة بالأول من ايار. حقها الطبيعي كحزب سياسي ما زال يعيش بأوهام ماركسية من القرن التاسع عشر، هذا حقهم الديمقراطي، الديمقراطي والديمقراطي وليهتفوا بحرية وبدون تدخل من علي سلام حتى تبح أصواتهم: "عاش الأول من ايار". انتبهوا يهتفون "عاش الأول من ايار" وليس عاش يوم العمال!!
الهتاف لبداية شهر ايار.. هذا حقهم وبديمقراطية مطلقة يصرح لكم بها علي سلام ايضا!!
طبعا ليس مهما ان أكثرية الهاتفين ليسوا عمالا ، الا اذا اعتبرنا ان محمد بركة ابو الطبقة العاملة في اسرائيل.. وقس على ذلك بقية القادة البارزين للحزب وجبهته. دور العمال التصفيق وحمل القيادات (البرجوازية بمستوى حياتها) على الأكتاف والرقص بهم وكأنهم "عرسان في ليلة الدخلة"ّّ!
ايضا هذا ليس مهما.. وبالتأكيد علي سلام لا يعترض عليه!!
المهم ان علي سلام ارسل موظفيه لتمزيق ملصقات اول ايار.
أي ان علي سلام يشتري الشر.. وهم ما شاء الله عذارى تنتهك أعراضها.

"ما الصق بدون تصريح، يزال الى النفايات"
طبعا هناك لوحات إعلانات للملصقات، والنهج منذ حكم الجبهة كان ان تقوم البلدية، كما كان بفترة إدارتهم ، بإلصاق الملصقات مقابل أجرة  تدفع للبلدية.
هل افهم أنهم لا يريدون التعامل إطلاقا مع إدارة البلدية؟ هل يوجد فيها ما يرعبهم؟
هل افهم ان توجههم لادارة البلدية التي يرأسها علي سلام يرون فيه امعانا باذلالهم واضطرارهم للاعتراف ان الناصرة لم تعد قلعتهم ، بل أصبحت قلعة علي سلام و63%  من النصراويين الذين صوتوا  له ؟
ما العمل؟ امامهم واقع لم يحلموا به . خيارهم واضح. الصاق ملصقات اول ايار بطريقة زعران الشوارع، بكسر قانون بلدي واضح.. لأنهم لا يعترفون بعلي سلام رئيسا للبلدية.
كيف يمكن ان يتصرف مجلس بلدي منتخب ويهمه تنفيذ القانون؟
هل من ضرورة للجواب على هذا السؤال البديهي؟
ببساطة ما الصق بدون تصريح ، يزال الى النفايات.
الشرطة البلدية ليست شرطة علي سلام ، بل شرطة بلدية الناصرة التي أنشأت في فترة بلدية الجبهة. ضمن مسؤولياتها ضبط النظام ، وايقاف الزعرنة والتصرفات الغوغائية. . وانصح علي سلام بفحص تغريم الجبهة على مخالفتها الاجراءات القانونية  والتسبب باتساخ الشوارع من ملصقاتهم.
إقرأوا وقاحتهم:" أقدمت عناصر من "شرطة المدينة" التابعة لعلي سلام" اعتقد ان هذه الصيغة هي تجاوز لكل منطق سليم وربما فيها استعمال  اللسان السيئ ضد شرطة المدينة!! اما جملتهم المضحكة فتقول: "جبهة الناصرة والحزب الشيوعي يحذران من استمرار استفزازات علي سلام السياسية".
ما هو الاستفزاز السياسي الذي يقصدونه؟ هل تنظيف الناصرة من قاذوراتهم هو استفزاز سياسي؟
اول ايار 1958 نحن صنعناه ولم يصنعه الجبناء من قادة اليوم. كنت في الحادية عشرة، اقتلعت الأحجار التركية التي كانت مرصوفة في حي الروم لأوفر للشباب الأكبر سنا ذخائر لصد هجوم الشرطة. راجعوا ما قام به المناضل غسان حبيب (كان قائدنا في الشبيبة الشيوعية)حين أحاط به أكثر من عشرة رجال شرطة طرحهم أرضا قبل ان يتمكن عشرون آخرون من اعتقاله وتقييده. ماذا فعلتم مع غسان حبيب الذي كان ابرز قائد لفرع الناصرة للحزب الشيوعي والمؤسس بدون منازع لجبهة الناصرة ومركباتها المختلفة التي تفككت حين تخلصتم من غسان ورفاقه؟
تعقلنوا لسبب بسيط، ان ايام مجدكم ولت. ربما يقوم البعض بالصاق ملصقاته لبرنامج فني او غير ذلك وهذا مخالف للقانون. لكن التغاضي عن ذلك  مع افراد او هيئات احيانا تعجز عن توفير التكلفة يختلف جوهريا عن حزب سياسي له ميزانيته الضخمة، يصرف على تمجيد رجالاته بدون حساب، لكنه يرفض ان يعترف ان زمنه في بلدية الناصرة انتهى وعليه الالتزام بما ينص علية القانون البلدي.
 بقية ترهاتهم نتركها لوقت آخر.. نكتفي بما تسببه لهم خسارتهم للناصرة من بواسير عقلية ... وغير عقلية!!



مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما



هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

اقرا في هذا السياق:
جبهة الناصرة:سلاّم يرسل موظفيه لتمزيق ملصقاتنا،والبلدية تعقب




لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق