اغلاق

خالد يدعو المجتمع الدولي الى تفهم المطالب الفلسطينية

استقبل تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرر الفلسطينية، ورئيس دائرة شؤون المغتربين في مكتبه ممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية رالف-جوزيف


جانب من اللقاء

طاراف، يرافقه يوريس فان وينكيل مدير قسم الشؤون السياسية في الممثلية الأوروبية، وذلك بحضور علي أبو هلال ونهاد أبوغوش ومراد السبع من دائرة شؤون المغتربين.
وقال خالد خلال اللقاء:"إن الأمور تزداد تعقيداً في ضوء إصرار حكومة الاحتلال على المضي في مشروعها الاستيطاني الكولونيالي، وتنكرها لكافة المعاهدات والاتفاقيات والقوانين الدولية".

خالد:"حكومة نتنياهو تواصل تغيير الوقائع على الأرض"
وأضاف:"إن حكومة نتنياهو تواصل بشكل محموم سياسية تغيير الوقائع على الأرض وتسعى لخلق حقائق مادية جديدة للقضاء على أي إمكانية لقيام الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس".
وتابع:"إن إسرائيل ماضية في بناء نظام أبارتهايد فاشي عنصري على غرار النظام البائد في جنوب افريقيا، وهي تريد في الوقت عينه تحويل السلطة الفلسطينية إلى وكيل ثانوي لحماية مصالحها الأمنية، وأقصى ما يمكن أن تسمح به الرؤية الإسرائيلية للحل المستقبلي هو حكم ذاتي محدود لسكان المعازل الفلسطينية دون أي سيادة على الأرض والحدود، مع فصل قطاع غزة عن الضفة".
ودعا خالد "إلى تفهم المجتمع الدولي للمواقف والمطالب الفلسطينية وعدم الاكتفاء بتوثيق الانتهاكات الإسرائيلية، أو الاكتفاء بموقف المتفرج، بل المساهمة في الضغط على حكومة إسرائيل لإلزامها باحترام القانون الدولي".

طاراف: موقف الاتحاد الأوروبي لا زال ملتزماً بحل الدولتين
من جانبه، أكد السفير طاراف "أن موقف الاتحاد الأوروبي لا زال ملتزما بحل الدولتين، وأنه رغم كل الصعوبات والعوائق التي تعترض طريق الحل السياسي فإن أوروبا تتطلع إلى إنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة".
وأضاف:"إن الاتحاد الأوروبي يواصل دعم المؤسسات الفلسطينية، رغم ما تواجهه السلطة الفلسطينية من صعوبات بسبب الانقسام والانفصال الجغرافي".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق