اغلاق

البعنة:الشيخ بكري يتحدث عن دور رجال الدين لوقف العنف

يشهد الوسط العربي موجة عنف خطيرة من سنوات ، وهذه الظاهرة اخذة بالانتشار والتوسع ، فهل لرجال الدين دور فعال ويمكنهم منع الحادثة القادمة على الاقل ؟ ،
Loading the player...

وحول هذا الموضوع كان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما اللقاء التالي مع امام مسجد الروضة في البعنة الشيخ وليد بكري..

هل من الممكن ان يكون لكم دور اكبر كأئمة مساجد بمجال محاربة العنف والتوعية ؟
كما ان الله عز وجل حرم قتل النفس، فدون ادنى شك هناك دور لرجال الدين مع الاهالي والمدارس واللجان المحلية ولجانالصلح، وان يتم العمل سويا ومن الممكن ان يتم تخفيف او البدء باجتثاث العنف.

هل من الممكن ان تبادروا كرجال دين الى خطوة قطرية وعبر منابر الجامع ان تقوموا بدور توعوي لنبذ العنف ؟
في قرية البعنة كانت هناك حالات عنف وقتل، وقمنا بدورنا ودورنا كان على ان الله حرم قتل النفس وان الدور يجب ان يكون مع الجميع وعدة اطراف وليس فقط في خطبة الجمعة .
ان الله حرم قتل النفس لقوله تعالى في سورة النساء اية 93 " ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه واعد له عذابا عظيما ". الانسان لابد ان يعلم ان الله عندما خلقه حرم قتله ، وعندما خاطب النبي صلى الله علية وسلم حيث قال للكعبة كم انت عظيمة عند الله ولكن حرمة امرئ مسلم عند الله اعظم منك اي ان زوال الكعبة عند الله اهون من سفك دم مسلم .

وهل هناك من سبب لهذا الانزلاق للعنف ؟
اعتقد بان هناك العديد من الاسباب ومنها التقنيات المفتوحة على الابناء من افلام على انواعها وعدم رقابة للأهالي، وايضا العنف ما بين الزوجين ينتقل للأبناء وللمدرسة وللشارع كل ذلك وغيرها هي اسباب وليدة للعنف .

كلمة اخيرة ونصيحة توجهها بهذا الموضوع
على الانسان ان يتروى ويصبر على ما هو فيه، وعليه ان يعرف ان الاخر هو اخي، اي اذ حذفنا حرف " ر " من الاخر يصبح اخ ولذلك التروي وعدم اخراج الغضب، وعلى الانسان ان يتمالك نفسه قبل ان يفقد صوبه وينزلق الى ما لا تحمد عقباه .


الشيخ وليد بكري


صور من الاحداث الاخيرة في كفر مندا









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق