اغلاق

الخليل: ‘الخيرية الإماراتية‘ تسلم كفالات أيتام

سلم مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية في الضفة الغربية، إبراهيم راشد، جمعية الشبان المسلمين، والجمعية الخيرية الإسلامية في مدينة الخليل، كفالات


جانب من تقديم الكفالات


مالية بقيمة مليون و329ألف درهم إماراتي لصالح الأيتام.
ففي جمعية الشبان المسلمين، سلم راشد شيكاً بقيمة نحو 398ألف درهما إماراتيا لصالح 544يتيماً ويتيمة وعدد من الأسر الفقيرة والأشخاص من ذوي الإعاقة من المكفولين لدى الهيئة من خلال الجمعية، وذلك في إطار برنامج الرعاية الشاملة للأيتام.
وجرت عملية تسليم المستحقات المالية لصالح الأيتام والأسر المستهدفة، في مقر الجمعية بحضور مديرها الإداري، فاروق فؤاد، وطاقمها، وممثلين عن هيئة الأعمال الخيرية.

"استجابة عاجلة"
وأشاد فؤاد، بالدعم المهم الذي تقدمه هيئة الأعمال الخيرية لصالح الشرائح المجتمعية المهمشة والضعيفة في المجتمع، وفي المقدمة منهم الأيتام والأشخاص ذوي الإعاقة، والحالات الاجتماعية، والأسر الفقيرة، بما يساعدها على مواجهة ظروف الحياة الصعبة، ويسهم في توفير سبل العيش الكريم لها.
وثمن، الاستجابة العاجلة لهيئة الأعمال في دعم العديد من البرامج والمشاريع الإنسانية التي تنفذها جمعية الشبان المسلمين والغالبية العظمى المؤسسات والجمعيات الخيرية ولجان الزكاة، مضيفاً: "إن أية منطقة في فلسطين لا تكاد تخلو من بصمات إنسانية لهيئة الأعمال".
بدوره، قال رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية، القاضي حاتم البكري، "إن الجمعية تسلمت مبلغ 930903 درهم لصالح 1527 يتيماً ويتيمة ممن تكفلهم الهيئة من خلال الجمعية، كمستحقات عن أربعة شهور".
وثمن البكري، الدعم الذي تقدمه هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية لصالح الجمعية، بما يمكنها من الوفاء بالتزاماتها اتجاه الشرائح المجتمعية الضعيفة التي ترعاها، وتحديداً شريحة الأيتام.

"أكبر شبكة أمان اجتماعي للأيتام"
من جهته، قال راشد، "إن هيئة الأعمال نجحت في بناء أكبر شبكة أمان اجتماعي للأيتام في فلسطين من خلال برنامج الأمان الاجتماعي، وذلك في إطار فلسفتها القائمة على تنمية الإنسان وتعزيز صموده على أرضه".
وأكد، "أن هذا البرنامج الإستراتيجي يأتي تعزيزا للعمل الخيري ومنسجما مع الرسالة الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز الصمود الوطني للشعب الفلسطيني، وذلك من خلال إسهامها الفاعل في تحسين ظروف المحتاجين ضمن توجه عام لإحداث تنمية مستدامة وشاملة".
وذكر راشد، "أن هيئة الأعمال تكفل في إطار برنامج الرعاية الشاملة للأيتام نحو 22 ألف يتيم، وتقدم من خلاله مساعدات نقدية لهم تساعدهم على مواجهة نوائب الحياة وتوفر لهم جزء من الحياة الكريمة، إضافة إلى صندوق اليتيم، والذي تهدف من خلاله إلى إيجاد دعم مادي قوي يؤمن الاحتياجات المختلفة للأيتام في المجالات الصحية والتعليمية والاجتماعية والإغاثية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق