اغلاق

الممرضة النصراوية ليلى حجة تتحدث لبانيت عن حساسية الربيع

" تعتير الحساسية احدى العوارض المرضية المنتشرة بشكل كبير ، خاصة عندما يتعرض الجسم لمسبب للحساسية ، وأشهر مسببات الحساسية في الربيع وبشكل



عام هي  حبوب اللقاح (الطلع)، الغبار، العفن، العطور وبعض أنواع الأغذية. إن هذا الأمر يحرم هؤلاء الأشخاص من الاستمتاع بفصل الربيع " ، بهذه الكلمات استهلت الممرضة ليلى حجة حديثها لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما حول حساسية الربيع وكيف بالامكان تجبنها والعوارض التي يمر بها الانسان .

" كل انسان معرض للحساسية "
واضافت حجة : " الحساسية لا تقتصر على جيل أو جنس ،كل إنسان معرض للحساسية في كل زمان ومكان، في الغالب هذه الحساسية  تصيب الأطفال وقد تظهر أعراضها في سن البلوغ ،مثلا الربو قد يستمر بعد البلوغ، ولكن حساسية الأنف تقل مع تقدم العمر .اما علامات حساسية الربيع تتمثل في  انسداد الأنف والعطس واحمرار العين، وضيق بالنفس، وأحيانا طفح على الجلد ،حيث انه  لا يوجد علاج قاطع للحساسية، لكن العلاج المعروف هو علاج علامات الحساسية كي نحد من تطورها، ومعرفة طبيعتها تساعد في تخفيف حدتها.
واجابت مراسلتنا حول  أسباب  وجود هذه الحساسية : "  الوراثة تعتبر  العامل الواضح، خاصة إذا كان   كلا الأبوين مصابين بأحد الأمراض التحسسية، ولكن ليس بالضرورة أن تكون الوراثة لنفس المرض وبنفس الشدة ،ثانيا  البيئة  تعتبر المكان الخصب للحسية، خاصة الهواء المغبر ولقاح النباتات. ويوجد ايضا عوامل أخرى مثل التدخين، التلوث، العدوى والهرمونات ".

" تخفيف حدة الحساسية "
وأكدت لمراسلتنا : " تسبب حساسية الربيع العديد من الأمراض مثل التهاب الأنف التحسسي،  حساسة الأنف،  الربو (الأزمة)، الشرى، الأكزيما التحسسية ،اما الأعراض هذه الحساسية   التهاب الغشاء المبطن للأنف، التهاب الجيوب الانفية .،كذلك التهاب في الحلق والأذنين ،اما  الأعراض الأكثر شيوعا تشتمل: سيلان الأنف، احتقان، حكة الأنف، العطس، حكة الأذن   والحنجرة، حكة واحمرار العيون ،وينصح الأطباء عادة بالوقاية والتي هي خير من قنطار علاج، لهذا مفضل  تجنب التعرض للغبار وغبار الطلع في فترة الربيع لتخفيف الأعراض التي قد تنتج عن التعرض لها ، الابتعاد عن مسببات الحساسية واستعمال أدوية الحساسية مباشرة بعد التعرض للحساسة، أو انتظام تناولها في فترة الربيع،  وذلك للتخفيف من حدتها، وتخفف من الأعراض الناتجة مثل سيلان الأنف، أو الاحتقان ، هذه الأدوية تشمل مضادات الهيستامين، مضادات الاحتقان، الستيرويدات القشرية وغيرها من الأدوية المركبة " .

" تخفيف الأعراض "
واختتمت حجة حديثها : " لتخفيف أعراض الحساسية بطرق طبيعية  تجنب  مسببات  الحساسية  مثل الغبار، الطلع ، والابتعاد عن    تربية الحيوانات الأليفة في المنزل إذا كان أحد الأفراد يعاني من الحساسية ،تهوية المنزل عندما تكون كمية حبوب اللقاح هي الأدنى، في منتصف الصباح وفي وقت مبكر من المساء، وإغلاق الشبابيك في ساعات الظهر. تجنب الخروج إلى الأماكن التي تكثر بها مسببات الحساسية. ولكي نتغلب على الحساسية، مفضل ممارسة التمارين الرياضية.إن للتمارين الرياضية  تساعد على التخلص من الإجهاد، ويكون لها تأثير إيجابي من تلقاء نفسها حيث تقلل شدة الحمى. مفضل ممارسة الرياضة في الهواء الطلق في الصباح الباكر أو في وقت متأخر في المساء، وتجنب الرياضة عندما يكون عدد حبوب اللقاح منخفضا " .



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من أخبار الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أخبار الصحة
اغلاق