اغلاق

المالكي: ‘قضية فلسطين هي قضية أمن وسلم دوليين‘

رحب وزير الخارجية الفلسطيني د. رياض المالكي بانعقاد أول جلسة، مغلقة، غير رسمية لمجلس الأمن تحت صيغة (Arria- Formula)، لتوفير الحماية الدولية للمدنيين


وزير الخارجية الفلسطيني د.رياض المالكي

الفلسطينيين.
وأشار "الى أهمية انعقاد هذه الجلسة في هذا الوقت الذي يتعرض فيه الشعب الفلسطيني الى كافة أشكال الانتهاكات والممارسات غير الشرعية، من اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، ومستوطنيها، بالإضافة الى حرمان الشعب الفلسطيني من ابسط حقوقه، بما فيها الحماية"، مطالباً مجلس الامن "بتحمل مسؤولياته في حماية الأمن والسلم الدوليين"، مشدداً على أن "قضية فلسطين هي قضية أمن وسلم دوليين بامتياز".


جهود متواصلة
ولفت المالكي الى الجهود المتواصلة من خلال بعثة فلسطين المراقبة الدائمة لدى الأمم المتحدة من أجل ابقاء مجلس الأمن منخرطاً في بحث قضية توفير الحماية للشعب الفلسطيني"، مشدداً "على أن هذا الاجتماع هو بداية التحرك في مجلس الأمن حتى ايجاد آليات عملية لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني".


حضور على أعلى المستويات
وثمن الوزير المالكي "دور الدول التي ساعدت ورعت عقد هذه الجلسة الخاصة لمجلس الامن، وخاصة مصر، والسنغال، فنزويلا، أنغولا، وماليزيا"، وأشار الى أن "جميع الدول الخمسة عشر الأعضاء في مجلس الأمن قد حضرت وعلى أعلى المستويات".
كما عبر عن تقديره وشكره لممثلي المؤسسات الحقوقية والدولية. وخص بالذكر الحضور من القانونيين الدوليين وغيرهم من الذين قدموا مداخلات قانونية. 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق