اغلاق

بلدية رام الله تطلق فعاليات يوم النظافة الوطني

شارك المئات من المواطنين المتطوعين أفراداً ومؤسسات، أطفالا وشباباً وكباراً، في حملة يوم النظافة الوطني التي نظمتها بلدية رام الله، الأحد، وذلك في يوم النظافة الوطني


المحافظ ورئيس البلدية يتوسطان المشاركين في يوم النظافة

الذي اطلقته بلدية رام الله قبل عامين واعتمده رئيس الوزراء يوماً وطنيا للنظافة.
واطلقت البلدية هذا العام شعار "النظافة دوم ومش بس يوم"، وذلك بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي وطلاب المدارس والقطاع الخاص والأجهزة الأمنية.
وتجمع المتطوعون في ساحة راشد الحدادين أمام بلدية رام الله، الذي أشاد رئيسها المهندس موسى حديد "بروح التعاون والتطوع لدى المتطوعين ومشاركتهم البلدية هذا اليوم"، وقال"نريد من هذا اليوم نشر الوعي بين الناس، ونريد العيش في مدينة نظيفة وأن نربي ابناءنا في مدينة نظيفة".

حديد: موضوع النظافة أصبح موضوعاً مؤرّقاً لكل البلديات
وأضاف: "إن موضوع النظافة أصبح موضوعاً مؤرّقاً لكل البلديات، ولذلك يجب الاهتمام أكثر من قبل المؤسسات والمواطنين والحكومة بهذا الموضوع والعمل على تعزيز ونشر الوعي لمفهوم النظافة في كل أيام السنة".
من جهتها، قالت د. ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة "يجب أن تكون النظافة ثقافة، وأن تنظف فلسطين من الاحتلال، وان نستطيع ان ننظف فلسطين وتكون جميلة بسواعد وهمة شباب فلسطين"، شاكرةً "بلدية رام الله على هذا الجهد الوطني، وجميع مؤسسات المدينة التي شاركت في هذا اليوم".
كما توجه مدير مديرية التربية والتعليم باسم عريقات بكلمة شكر الى المتطوعين وطلاب المدارس المشاركين في فعالية يوم النظافة، وأكد "على أهمية الالتزام بالنظافة في بيئة المدرسة والبيت والحي، وعلى أهمية روح التطوع لدى الطلبة في الحفاظ على نظافة بيئتهم".

بطاقات حمراء
وقد توزع العمل في فعالية اليوم على قيام طلاب المدارس بتوزيع بطاقات حمراء على المواطنين في مركز المدينة كخطوة رمزية لحثهم على الحفاظ على النظافة وإلقاء النفايات في الحاويات، علماً أن البلدية بادرت بإعداد نظام للمخالفات بديلاً عن النظام المعمول به والذي يعود الى فترة الخمسينات، وتأمل اقراره من مجلس الوزراء ليكون ساري المفعول.
وتركز عمل المشاركين المتطوعين وأعضاء مجلس بلدي رام الله، وموظفي البلدية والعاملين في المنطقة الصناعية حيث قاموا بازالة الأوساخ والمخلفات، في دعوة منهم لأصحاب المحال التجارية والمصانع والشركات الى العمل على تنظيف البيئة المحيطة بهم.

خدمة جمع النفايات
يذكر، أن بلدية رام الله تقدم خدمة جمع النفايات في مدينة رام الله، وتبلغ إجمالي تكاليف هذه الخدمة أكثر من 13 مليون شيكل، حيث يعمل في قسم النفايات الصلبة في البلدية 83 عامل وسائق ومفتش، و5 سيارات ضاغطة و3 سيارات لرفع الحاويات وكباش وسيارة تكنيس شوارع. 
كما تقوم طواقم البلدية بتنظيف شوارع المدينة  في فصل الشتاء على فترتين من 7:00 صباحاً الى 12:00 منتصف الليل، أما في فصل الصيف فيتم العمل بثلاث فترات من الساعة 7:00 الى 2:00 فجراً.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق