اغلاق

فور شباب بغزة تنظم لقاءً إيمانياً إحياءً لذكرى الإسراء المعراج

نظمت منظمة فور شباب العالمية مكتب فلسطين في غزة، مؤخرا، لقاءً إيمانياً بعنوان "رحلة الإسراء والمعراج إحياءً لذكرى الإسراء والمعراج "، الذي يصادف في

 
جانب من اللقاء الايماني

السابع والعشرين من رجب، حيث تم استضافة الداعية إسراء مسلم من وزارة الأوقاف الإسلامية، بحضور عدد من الفتيات أعضاء المنظمة.
وتحدثت مسلم عن معجزة الإسراء والمعراج وأهميتها وسبب حدوثها، مبينةً أهميتها في إبراز مكانة المسجد الأقصى لدى المسلمين كافة، إضافةً إلى كونه أول القبلتين وثالث المساجد التي تشد إليه الرحال.
وقالت هناك أربع عِبر يمكن نستخلصها من الإسراء والمعراج، مفصلةً الأولى بالسكينة والراحة النفسية، حيث جاءت الرحلة لترويح عن الرسول والتخفيف عنه من الهم والحزن الذي أصابه إثر وفاة عمه وزوجته خديجة، حاثةً الحضور بأن يكونوا مع الله، ليكونوا برعاية وحماية الله.
وتضيف بأن العبرة الثانية تمثلت في الهدية التي أهداه الله لرسولنا محمد وهي فرض الصلاة في السماء، معتبرةً بأن الصلاة هي الصلة بين العبد وربه، ولها فوائد جمة من راحة بال وطمأنينة، داعيةً الحضور لتعلم صلاة النبي والاستفادة من التطورات التكنولوجية والانترنت في تعلم العلوم الشرعية.
وواصلت الداعية مسلم حديثها عن العبر المستفادة، وتقول  الصحبة الصالحة التي تعين الشخص وتوجهه إلى الطريق الصحيح في الحياة، مستشهدةً بموقف أبوبكر الصديق حينما صدق حديث الرسول عن رحلة الإسراء والمعراج، ملخصةً بأن العبرة في الكيف وليس بالكم، كما هو السائد بالمجتمع من كثرة الصداقات.
وتردف بأن الرحلة الإسراء والمعراج جاءت لربط بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى، متحدثةً عن أهمية وفضل كل مسجد على حدا، مع التأكيد على أهمية المسجد الأقصى وأنه جزء من عقيدتنا كمسلمين، ودعت الجميع لتمسك بالمسجد الأقصى والدفاع عنه.
وتخلل اللقاء أناشيد دينية وابتهالات أنشدها للمنشد صالح الجعفراوي.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق