اغلاق

‘سيدات الأعمال فلسطين‘ يشارك في أسبوع الأزياء بروسيا

شارك "منتدى سيدات الأعمال فلسطين"، مؤخرا، في أسبوع الأزياء الذي عقد في مدينة أستراخان الروسية بمشاركة العديد من مصممي الأزياء من مختلف دول العالم،


مشاركات في أسبوع الأزياء  بروسيا


والذي يأتي استكمالا لجهود المنتدى ومركز تطوير الأعمال  في تطوير قدرات النساء وتسويق منتجاتهن وتشبيكهن وفتح أسواق جديدة لهن محليا ودوليا، وذلك ضمن شراكته مع مركز التجارة الدوليITC  وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP  في "مشروع تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة للمرأة في فلسطين".
حيث انتدب المنتدى المصممة الفلسطينية ناديا حزبون ،إحدى عضوات مركز تطوير الأعمال، للمشاركة بهذا الأسبوع لتمثيل المنتدى وكافة السيدات اللواتي يعملن بقطاع الأزياء بهدف إيصال الأزياء الفلسطينية إلى الأسواق العالمية.
 وشارك المنتدى بتقديم عرضين أزياء الأول تحت إسم "صنع في فلسطين- Made in Palestine"  عرضت فيه أكثر من 15 قطعة من آخر مجموعة للمصممة ناديا حزبون. أما العرض الثاني فقد شمل أكثر من 15 قطعة من عدة سيدات من عضوات مركز تطوير الأعمال اللواتي يعملن في التطريز الفلسطيني حيث تزينت العارضات بمجوعة رائعة من الأزياء الفلسطينية والحقائب المطرزة إضافة إلى المجوهرات والحلي. حيث لاقى العرضين استحسان وتفاعل الحضور .
 وشارك المنتدى في مختلف النشاطات من ورشات عمل ولقاءات فردية مع مصممي أزياء ومستشارين في مجال الأزياء والموضة.

العالمية 
 بدورها عبرت ناديا حزبون عن سعادتها للمشاركة في مثل هذا الحدث العالمي ممثلة المنتدى وسيدات فلسطين، وهو الحدث الذي يضم العديد من المصممين والذي أتاح فرصة للتعرف على آخر صيحات الموضة .
وأكدت مها أبو شوشة ، رئيسة المنتدى للمنتدى على أهمية نجاح المرأة الفلسطينية في إدخال قطع التطريز اليدوي الشعبي الفلسطيني في تصاميم الموضة الحديثة والعالمية، وبذلك تكون المرأة الفلسطينية قد دخلت العالمية في اعمالها الحرفية واشغالها اليدوية بفضل الميزات النادرة التي يتميز بها التراث والتطريز الشعبي الفلسطيني والمجوهرات من حلي وعقود وسلاسل وحقائب مما يعطي فرصة لهذه الاشغال اليدوية ومنعها من الاندثار عبر التاريخ.
من جانبها شددت مديرة عام المنتدى  دعاء وادي على ان المشاركة في روسيا جاءت بعد النجاح الباهر الذي حققه عرض أزياء المنتدى في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك في عام 2014،  وأهمية مثل هذه المشاركات على مستوى العالم، واهمية هذه البرامج التي تستهدف النساء وتدخلهن الخارطة العالمية، لا سيما أنها تحاكي المهارة اليدوية والحرف التقليدية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق