اغلاق

بحث آليات تطوير الامتحان التطبيقي الشامل

عقدت الإدارة العامة للتعليم المهني والتقني في وزارة التربية والتعليم العالي، امس الإثنين، اجتماعاً مع عمداء وممثلي الكليات التقنية وكليات المجتمع؛ لبحث سبل وآليات

  
 جانب من الاجتماع


تطوير الامتحان التطبيقي الشامل والذي يعتبر شرطاً من شروط التجسير لخريجي هذه الكليات.
وحضر اللقاء مدير عام التعليم المهني والتقني م. جهاد دريدي ومدير الكليات م. محمود صالح ومدير الامتحانات أياد أبو عرة ورئيس قسم الامتحان الشامل ربيع ابو شملة.
بدوره، قال دريدي إنه وفي ظل توجهات الوزارة الهادفة لتطوير قطاعات التعليم المختلفة، وعلى رأسها قطاع التعليم المهني والتقني؛ ارتأت الوزارة دراسة تطوير الامتحان التطبيقي الشامل بشقيه النظري والعملي.
وأوضح دريدي أن الوزارة وضمن خطتها الاستراتيجية تركز على تطوير قطاع التعليم المهني والتقني وألا يكون هذا القطاع مغلقاً، بما يفتح الآفاق أمام خريجي الكليات التقنية وكليات المجتمع.
بدورهما؛ قدّم أبو عرة وأبو شملة عرضاً لمقترح حول تطوير الامتحان التطبيقي الشامل؛ حيث تضمن المقترح أن يشتمل الامتحان على ثلاث أوراق، تحتوي الورقة الأولى على مواد نظرية عامة لمختلف التخصصات، فيما تحتوي الورقة الثانية على مواد نظرية تخصصية والورقة الثالثة تشمل الجانب العملي.
وجرى نقاش عام حول الملاحظات المسجلة على الامتحان المطبق حالياً، وذلك بهدف التطوير، كما ناقش الحضور تحديث تعليمات التجسير المعتمدة.  



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق