اغلاق

هنا اريحا: اللجنة الوطنية تحيي ذكرى النكبة بمخيم عقبة جبر

اريحا: احيت اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة الـ 68 في مخيم عقبة جبر ‘الواقع على المدخل الجنوبي لمدينة اريحا ‘ وذلك مساء امس الاحد بحضور د. صائب عريقات


خلال احياء ذكرى النكبة في اريحا 
 
امين سر منظمة التحرير الفلسطينية ، محافظ اريحا ماجد الفتياني ، رئيس بلدية اريحا محمد جلايطة ، جهاد ابو العسل امين سر حركة فتح بمحافظة اريحا ، عضو المجلس الوطني الفلسطيني محمد ابو داهوك ، مدير شرطة اريحا العقيد فواز طالب ، ميساء الريماوي  رئيسة فرع منظمة تطوع باريحا،  صلاح السمهوري عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية ، جمال عوضات رئيس اللجنة الشعبية بمخيم عقبة جبر  ، بالاضافة الى رؤساء الاجهزة الامنية والعسكرية ومندوبي المؤسسات الرسمية والشعبية بمحافظة اريحا ، وحشد من الحضور.

عريقات : "ان ما يتعرض له شعبنا الفلسطيني  يفوق حدود  قدرة التحمل الانساني  والتصور الشعوري" 
واكد عريقات :" ان نكبة فلسطين بدات منذ مئة عام وبالتحديد  اتفاقيات سايس بيكو التي قسمت الوطن العربي الى دويلات  مما سهل عملية احتلال واغتصاب فلسطين ".
واردف عريقات قائلا : " واستمرت النكبات منذ ذلك الحين والنكبات متلاحقة من احتلال فلسطين عامي 48 , 67 , وحتى يومنا هذا ".
واشار عريقات الى :" ان اهم مراحل النكبات التي تجري الان بالدول العربية ذاكرا سوريا واليمن والعراق وليبيا ، ,وما حل بهم من دمار وتشريد لملايين العرب خارج ديارهم".
 مستذكرا غرق " اكثر من مئتين وخمسين  لاجئاً فلسطيني هربوا من جحيم الحرب السورية الاهلية، وما عاناه ابناء فلسطين في مخيمات سوريا خاصة مخيم اليرموك من جوع وحصار وقتل وخوف".
 مشددا على :" ان هذه النكبات تضعف من  قوة التفاعل العربي مع قضية فلسطين ،  وكيف لا وان هذه الشعوب مشغولة بمعناتها الداخلية ".
واشار عريقات الى :" ان الانقسام الفلسطيني بين شطري الوطن ، في الضفة وغزة  ، يشكل نكبة اخرى على طريق المذبح الفلسطيني " ، مستشهدا باقوال الرئيس الراحل ابو عمار :" ان القلاع لا تهدم من خارجها بل من داخلها" ،  واضاف عريقات :" ان ما يتعرض له شعبنا الفلسطيني  يفوق حدود  قدرة التحمل الانساني  والتصور الشعوري ،  وان اي شعب يتعرض لهذه النكبات غير شعبنا لانقرض من على  وجه الارض".

 "ان العودة الى فلسطين لا محالة قادمة"
من ناحيته قال محافظ اريحا :" ان العودة الى فلسطين لا محالة قادمة رغم كل التعقيدات والتعديات ، لان الشعب الذي لاينسى نكبته شعب حي  شعب قادر على البعث من جديد ".
واشار ابو العسل امين سر فتح الى :" ان المستوطنات التي تقيمها اسرائيل لا يمكن ان تعكس رغبتهم بالسلام واعطاء شعبنا حقوقه الكاملة وان المفاوضات  بين الجانب الاسرائيلي والفلسطيني غير قادرة على عودة شعبنا الى مدنه وقراه التي هُجر منها في عامي 48, 67 " ،  متسائلا : " اين العدالة الدولية وشعبنا الفلسطيني يعيش في المخيمات ودول الجوار ؟ لماذا لا يعود شعبنا المهجر  الى وطنه؟ لماذا يصر الاحتلال على اطلاق اسم المدن الفلسطينية اسماء عبرية ؟ لماذا  ولماذا ؟  واعدا باطلاق سراح الاسرى  بالقريب العاجل ليكونوا بين اهلهم وشعبهم" ،  شاكرا " كل الذين ساهموا باحياء هذه الذكرى الاليمة ، والتي تتجدد في كل يوم بل في كل دقيقة من دقائق حياة شعبنا الفلسطيني ".
 هذا وتخلل احياء ذكرى النكبة عدد من الوصلات الغنائية الوطنية قدمتها الفرقة القومية الفلسطينية التابعة للامن الوطني الفلسطيني ، وفقرات غنائية ودبكات  قدمتها مجموعة من الزهرات والاطفال  ، اضافة الى قصيدة شعر قدمها الشاعر عمران الياسيني بعنوان ‘ بلدي ‘  وتوزيع الدروع التقديرية على ابناء المخيم والذين كان لهم مساهمات تعليمية ومجتمعية عدسة بانيت وصحيفة بانوراما تابعت احياء ذكرى النكبة بمخيم عقبة جبر ورصدت الصور والمشاهد التالية ..

( من رضوان مرار)





































































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق