اغلاق

غالب بني ربيعة ، الناصرة:العنف كابوس أسود يقض مضاجعنا

ننشر لزوار موقع بانيت وصحيفة بانوراما نص الكلمة التي ألقاها غالب بني ربيعة من الناصرة في مراسم عقد راية الصلح بين عائلتي بني ربيعة ولوباني ، مؤخرا .



بسم الله الرحمن الرحيم
الحضور الكريم مع حفظ الالقاب والمناصب .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الحمد الله رب العامين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أسمحوا لي ايها الحضور الكريم في البداية بأن أتقدم بأسم عائلتي ربايعة ولوباني وبأسمكم جميعًا بالشكر الجزيل من اعماق قلبنا لجاهة الصلح الخاصة  فردًا فردًا الذين عملوا ليلاً ونهارًا دون كلل وملل من أجل الوصول الى ما وصلنا اليه اليوم وهو رأب الصدع وعقد راية الصلح بين عائلتنا الكريمة أل ربايعة من الناصرة وعائلة أبناء المرحوم خضر لوباني من مدينة حيفا .

الحضور الاعزاء ...
لقد عرفت الكثير من الخيرين والطيبين في عالمنا هذا أصحاب القلوب الطيبة الذين يحبون الخير وكل ما هو نير وخير لمجتمعنا ، وأنتم منهم أحبائي اعضاء جاهة الصلح فلولا فضل الله وجهودكم الطيبة انتم وكل الخيرين النيّرين لما وصلنا إلى هذا الموقف المشرف اليوم .
 في مثل هذه الأجواء التي تبث فيها معاني المحبة والتسامح والتواصل ، نتقدم بالشكر الجزيل لمن ساهموا بإنجاز هذا الصلح المبارك ".
ولا ننسى اخوتنا في عائلة لوباني وأفراد عائلتي الكريمة أل ربايعة على تعاونهم مع جاهة الصلح ونيتهم الطيبة بتحقيق إصلاح ذات البين وأذكر اخواني الحضور بأننا كلنا نطمع بزرع الصلح في قلوبنا وبيوتنا ومجتمعنا ، وصناعة الصلح تبدأ بالصلح مع الله ، عند ذلك سيعم كل صلح كريم في مسيرة حياتنا .

الاخوة الكرام الافاضل..
لا يختلف منا إثنان على نبذ العنف بكل اشكاله وانواعه ، هذا الكابوس الاسود الذي اصبح يقض مضاجع كل فرد منا في مجتمعنا ويهدد عتبات البيوت ، فمن هنا علينا جميعًا في البيت في الشارع في المدرسة في المؤسسة وفي كل مكان وزمان ، أن نقف صفًا واحدًا جسدًا واحدًا ونقول كلمة واحدة ووحيدة ، لا ثم لا ثم لا للعنف ، نعم للعيش الكريم جنبًا الى جنب .
لأننا نعي جميعنا بان الطريق امامنا كمجتمع عربي يعيش هنا في هذه البلاد ، ما زالت طويلة وشاقة ومليئة بالعقبات التي تحتاج الى الكثير من الجهد الباذل والهمة العالية والعطاء المخلص الذي لا ينتظر الجزاء والمكافأة من أحد وأنما في سبيل المجتمع باكمله نحو حياة كريمة أمنة ومثمرة بكل ماهو طيب لنا جميعًا .

الاخوة الاكارم :
الاباء والاهل والمربيين ولكل فرد في مجتمعنا الطيب هذا ، أنصحكم وأوصيكم وأشد على أياديكم بنشر وتعزيز المحبة والالفة واللحمة الاخوية والتعاضد والعمل الرائد ، هو الضمان الوحيد لحياة كريمة متراصة متماسكة وموحدة بين مختلف شرائح مجتمعنا .
مرة أخرى أقدر وأثمن عاليًا دور جاهة الصلح على دورها المخلص والدؤوب في تحقيق الصلح ، شكرًا لعائلتي فردًا فردًا ، شكرًا لعائلة لوباني ، شكرًا لكم جميعًا ايها الحضور الكريم على تلبية الدعوة والحضور للمشاركة في عقد مراسم الصلح .
على أمل من الله عز وجل أن تكون هذه الصلحة وسوء التفاهم  الاول والاخير في حياتنا لنطوي صفحةً من وراءنا ونفتح صفحة جديدة ملؤها المحبة السعادة  التأخي والوحدة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق