اغلاق

وزارة السياحة والاثار الفلسطينية توقع اتفاقية لتطوير خربة رابود

في اطار الشراكة مع جامعتي لسبون البرتغالية وكورون الاسبانية في مجال التراث الثقافي، وقعت وزارة السياحة والآثار مع جامعتي لسبون البرتغالية وكورون الإسبانية،



اتفاقا لتطوير موقع خربة رابود في محافظة الخليل، حيث سيشمل الاتفاق إجراء مسح أثري للموقع وعلاقته بمحيطه، وإجراء تنقيبات يتخللها تقييم للتنقيبات السابقة في الموقع. ووضع خطة لإدارة وتطوير الموقع بما فيها إجراء أعمال ترميم.
وعلى الرغم مما يعانيه الموقع من الضغط العمراني وغياب الإدارة المناسبة. ولذلك، فإن الهدف من هذا المشروع هو حماية الموقع من التعديات وتحويله إلى موقع مفتوح للزيارة والسياحة. تشمل النشاطات الأساسية للمشروع على البحث العلمي وتنفيذ خطة لإدارة الموقع. لهذا فإن المؤسسات الثلاث: وزارة السياحة والآثار، جامعة ليسبون في البرتغال وجامعة كورونا في اسبانيا سوف تعمل سوياً وبشكل وثيق مع المؤسسات المحلية لتنفيذ المشروع.
وجدير بالذكر، أن خربة رابود تقع على بعد 1 كم إلى الشرق من الطريق الرئيس الواصل ما بين مدينة الخليل والظاهرية على ظهر ربوة ترتفع عن سطح البحر 650م. تعرف رابود باسم ربدة القديمة، وجرت التنقيبات في الموقع على مدار موسمين سنة 1968 و 1969، و 1971 و 1973 من قبل طواقم الآثار التابعة لسلطات الاحتلال. وأظهرت التنقيبات السابقة أن الموقع قد سكن في العصر البرونزي المتأخر وتحديداً في القرنين الثالث عشر والرابع عشر قبل الميلاد. هذا وقد تم الكشف عن أربع مراحل استيطانية ومقطع سور المدينة إلى جانب المقبرة.
كما وتشير الدلائل إلى استمرار الاستيطان في الموقع في العصرين الحديدي الأول والثاني بالإضافة الى القرية التقليدية التي تعتبر نموذجا للمباني التراثية والتراث الحي في المنطقة يهدف المشروع إلى المساهمة في حماية التراث الثقافي الفلسطيني وتعزيز الوضع الاقتصادي من خلال التنمية السياحية المستدامة، وتعزيز الوعي بأهمية التراث الثقافي وذلك من خلال تأهيل وإدارة واحد من المواقع الأثرية المهمة، والذي يعتبر من المواقع المتميزة في فلسطين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق