اغلاق

غرفة الخليل توقع ثلاث اتفاقيات مع الجانب الصيني

وقّعت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل ثلاث اتفاقيات اقتصادية لتوطيد التعاون المشترك مع الجانب الصيني، شملت مذكرة تعاون مع غرفة تجارة وصناعة "هانغشي" ،



واتفاقية تحالف وضمان ائتمان مع نفس الغرفة، إضافة إلى مذكرة تعاون مع المجلس الصيني للترويج والتجارة الدولية (CCPIT)، جاء ذلك خلال مشاركة غرفة الخليل في ندوة للغرف التجارية الواقعة على طريق الحرير، عقدت في العاصمة الصينية بيجين، في الفترة الممتدة بين 5-25 أيار الجاري، إلى جانب ثماني غرف تجارية أخرى من أوروبا وآسيا وأفريقيا.
وقد أفاد مساعد العلاقات العامة والإعلام الأستاذ نعمان السيوري، الذي مثل الغرفة التجارية في الندوة، " أن غرفة الخليل هي الغرفة التجارية الفلسطينية والعربية الوحيدة التي شاركت في هذه الفعاليات، التي ضمت على هامش الندوة، المشاركة في مؤتمر "أكسيان" الدولي لتشجيع الاستثمار بمشاركة ممثلين عن أكثر من 40 دولة حول العالم، حيث تم طرح الفرص الاستثمارية والمشاريع الجديدة  وتنمية علاقات التعاون مع الدول المشاركة".
كما تم عقد لقاء مع حاكم المدينة الذي أثنى على العلاقات الاقتصادية المتميزة للصين مع الدول الواقعة على طريق الحرير، إضافة إلى زيارة أرض المعارض التي تعتبر نموذجاً عالمياً يحتذى به لعقد المعارض الدولية.
وضمن زيارة المشاركين لعدد من المدن الصينية الأخرى شاركت غرفة الخليل في لقاءات ثنائية مع شركات صينية عملاقة في مدينة "دونغينج" تختص في مجالات مختلفة حيث تم البحث في آلية التعاون المشترك وتبادل الخبرات مع أعضاء الهيئة العامة لغرفة الخليل حيث أبدت الشركات اهتمامها بالسوق الفلسطيني.
أما الاتفاقيات الاقتصادية التي وقعتها غرفة الخليل مع الجانب الصيني فقد كان أبرز بنودها تأسيس شراكة استراتيجية لترويج الاستثمارات بين الجانبين ودعوة وفود اقتصادية لزيارة كلا البلدين وإقامة قنوات اتصال دائمة لتقديم المعلومات الاقتصادية والتجارية إضافة إلى العمل المشترك لإقامة المعارض والنشاطات التجارية المشتركة بين فلسطين والصين.
وفي نهاية الندوة ألقى السيوري كلمة ختامية باسم الدول المشاركة شكر فيها الصين رئيساً وحكومة وشعباً على حسن الضيافة والاستقبال، كما شكر وزارة التجارة الصينية والمجلس الصيني للترويج والتجارة الدولية لرعايتهما هذه الندوة مقدراً جهودهما في التشبيك الاقتصادي والتعاون المشترك مع الدول الواقعة على طريق الحرير.
آملاً أن تتحقق الأهداف من الاتفاقيات الاقتصادية التي وقعت من خلال التنفيذ العملي لما جاء في أحكامها، معتبراً ذلك مجرد بداية جديدة لمرحلة تعاون مستقبلي بين الأطراف الموقعة.
 بدوره أشاد مدير عام غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل المهندس جواد السيد بالاتفاقيات التي وقعتها الغرفة التجارية مع الجانب الصيني معتبراً ذلك بداية لعمل مستقبلي مشترك يحمل في طياته فرصاً لتنمية الاقتصاد المحلي وتبادل الخبرات وتشجيع الفرص الاستثمارية في فلسطين، مؤكداً أن غرفة الخليل تبذل كل جهودها من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق