اغلاق

شركة ناشئة في إسرائيل تطرح هاتفا ذكيا تقول إنه الأكثر تقدما

طورت شركة بريطانية إسرائيلية ناشئة للتقنيات هاتفا ذكيا جديدا يوفر مستويات غير مسبوقة من الأمان والتكنولوجيا، لكنه يأتي بسعر باهظ للمستهلك وهو 20 ألف دولار.
Loading the player...

وتقول الشركة الناشئة سيرين لابز إنها استثمرت 72 مليون دولار في صنع الهاتف وإن مديري الشركات هم جمهورها المستهدف له.
لكن موشيه هوجيج مؤسس الشركة قال إنها ستبيع الهاتف بأقل من 20 ألف دولار.
ويقول هوجيج إن الهاتف سيعمل بنظام أندرويد ويضم تقنيات متقدمة على تلك التي تشغل الأجهزة المتوفرة في السوق من الناحية التكنولوجية بعامين أو ثلاثة أعوام.
ويشير هوجيج إلى أن الهاتف مصمم لرجال الأعمال ومديري الشركات الذين تتجاوز تكلفة اختراق هواتفهم الذكية أكثر من السعر المحدد للهاتف. ومع هذا فإن الهاتف ليس من المستحيل اختراقه من قبل الحكومات.
ويقول تال كوهين المؤسس المشارك لسيرين لابز إن سعر الهاتف المرتفع يرجع لارتفاع تكلفته والخامات المستخدمة في صنعه.
وجاءت فكرة هذا الهاتف بعد تعرض هاتف مستثمر كبير للاختراق عام 2013 فطلب من هوجيج العمل على تصنيع هاتف محمول يحافظ على الخصوصية ولا يمكن اختراقه بسهولة.









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا
لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من My Phone اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
My Phone
اغلاق