اغلاق

لجنة السلوك بالكنيست ترد شكوى بوكير بمعاقبة بهلول

رفضت لجنة السلوك والاخلاقيات في الكنيست الطلب الذي تقدمت به عضو الكنيست نافا بوكير من حزب الليكود بمعاقبة النائب زهير بهلول اثر تصريحاته التي قام بالإدلاء


النائب زهير بهلول 

 
بها في اوائل شهر نيسان الاخير.
ويذكر ان النائب بهلول رفض حينها وصف منفذ عملية الخليل "بالمخرب" بالإضافة الى تمييزه بين منفذ عملية ضد مواطنين ابرياء وجنود في مناطق محتلة مما ادى الى اشعال الشارع الاسرائيلي بين مؤيد ومعارض لأقواله.
وقد زعزعت هذه الاقوال المجتمع الاسرائيلي بأكمله، انهال السياسيون من اليمين واليسار بالتعقيب على هذه الاقوال ، وغالبية التعقيبات انتقدت انتقادا لاذعا وجارحا النائب بهلول على هذه التصريحات ولكن بهلول وقف صامدا امام هذه التهجمات رافضا الاعتذار او التراجع عن هذه الاقوال.
وجاء في بيان صادر عن مكتب النائب بهلول، أنه "بعد هذه التصريحات الشجاعة قامت عضو الكنيست اليمينية من حزب الليكود نافا بوكير بتقديم شكوى للجنة السلوك والاخلاقيات في الكنيست مطالبة بمعاقبة النائب زهير بهلول متهمة اياه بالتحريض .
ولكن امس الثلاثاء جاء رد لجنة السلوك برفض هذه الشكوى معللة ذلك بأن لنواب الكنيست متاحة مساحة واسعة جدا للتعبير عن ارائهم دونما خوف حيث تعتبر هذه الأداة من اهم الوسائل البرلمانية لعمل عضو الكنيست.
اما النائب زهير بهلول فقد عقب بان اراءه ومواقفه معروفة للجميع ولن يتوانى في ابرازها من خلال المنابر المختلفة ومثل هذه الشكاوي لن تصده عن اعلاء كلمة الحق وانما ستزيده اصرارا على متابعة مشواره البرلماني من اجل مستقبل شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج." نهاية البيان.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق