اغلاق

غنام تطلع ممثل كونراد اديناور الألمانية على معاناة الفلسطينيين

أطلعت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام ممثل مؤسسة كونراد اديناور الألمانية مارك فرينكس ، خلال استقبالها له في مكتبها على " معاناة شعبنا وتفاصيل هجمات الإحتلال،

 
 
واستهدافه بدم بارد للكل الفلسطيني " ، مشيرة الى " أن شعبنا يرزح تحت احتلال يبطش بأطفاله وشيبه وشبابه إلا أن شعبنا يؤمن بأن هذا الإحتلال لن يدوم إلى الأبد وأننا وبدعم أصدقائنا في العالم سنحقق كامل حقوقنا الوطنية وعلى رأسها إقامة دولتنا المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف".
وبحثت المحافظ غنام مع الضيف سبل تعزيز التعاون المشترك، لافتة " أن شعبنا مصر على البناء والحياة من تحت ركام الموت الذي يعممه الإحتلال مشيرة أن الضيف كان يتواجد في فلسطين ابان اجتياح المحافظة 2002 والدمار الشامل الذي خلفه الاحتلال، إلا أن من يتابع الاوضاع اليوم يتأكد ان شعبنا لن يهزم وان ارادة البناء لديه تاتي من ايمانه بحتمية النصر.
ووضعت غنام الضيف  بمستجدات أوضاع الأسرى، وتصاعد الهجمة الشرسة التي يمارسها السجان في ظل الصمت العالمي المريب الذي يتحمل مسؤولية حياتهم المهددة بالخطر كل يوم وكل دقيقة، لافتة إلى اعتقال الأطفال واستهدافهم بأبشع الصور والتنكيل بهم تحت حجج وذرائع واهية لافتة ان هذا الاحتلال الذي حرق عائلة دوابشة والطفل ابو خضير بالتعاون مع قطعان المستوطنين يهدف لتدمير مستقبل أجيالنا الواعد، مطالبة بموقف دولي حاسم تجاه قضايا وثوابت شعبنا وعلى رأسها ما يتعرض له أطفالنا من بطش واستهداف متعمد".
وأطلعت المحافظ الوفد على " اعتداءات الإحتلال على القدس والمقدسات ومحاولات الإحتلال تغييب هوية القدس الإسلامية العربية، مشيرة أن القدس هي العاصمة الأبدية لدولتنا وأن العالم مطالب بوضع حد لهذا السرطان الإحتلالي الذي يتمدد فيها" .
وتحدثت عن " الجدار العنصري الذي يقسم الارض الفلسطينية واعتداءات المستوطنين واقتحامات الاحتلال لمناطق السلطه لاحراج القياده الفلسطينية امام ابناء شعبنا المتعطش للحرية والسلام العادل ".
وناقشت المحافظ مع الضيف وضع المرأة الفلسطينية وتميزها، لافتة " أن المرأة التي شاركت بصنع القرار قد شاركت تاريخيا بالنضال والثورة، مبينة أن القيادة الفلسطينية تؤمن بالمرأة ومكانتها ".
وجرى نقاش حول الانتخابات المحلية، وبينت المحافظ أن الإنتخابات من المفترض ان تجرى بشقي الوطن مشيرة ان خدمة المواطن الفلسطيني واجب على الجميع.








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق