اغلاق

محاضرة عن العائلة الحاضنة في البعينة نجيدات

نظم المجلس المحلي البعينة – نجيدات، قسم الرفاه والخدمات الاجتماعية مؤخرا محاضرة بعنوان "العائلة الحاضنة " والتي قدمت من قبل رشا عبيد الله زريق - عيلبون،
Loading the player...

وحنان سلمان غانم حسن - ساجور (طالبات العمل الاجتماعي في كلية صفد) وبإشراف العاملة الاجتماعية ابتسام سعدي.
وتطرقت المحاضرة لعدة مواضيع اهمها عرض معلومات ومعطيات حول ازدياد الحاصل والمستمر بنسبة الأولاد الموجودين بضائقة في البلاد، وأيضا أسباب لجوء هؤلاء الأولاد لهذه الفئات من المجتمع والتي تتعرض للعنف الجسدي والكلامي وهي ايضا فئات تعاني من اهمال وعدم اكتراث لمتطلبات واحتياجات الاولاد. 
حسب المعلومات التي استطاع الطالبات بالحصول عليها يمكن القول " ان هنالك اولادا معرضون للخطر من جيل الولادة وحتى جيل 18 في قرية البعينة النجيدات، والذين تعرضوا للإهمال، ويعانون من اداء أبوي ضعيف، واهاليهم غير قادرين على رعايتهم واعطائهم اسس تربوية سليمة. هذه المجموعة تنتمي من ناحية الحقوق الى قسم الرفاه والخدمات الاجتماعية.
هدف هذه المحاضرة هو منح هؤلاء الاولاد الرعاية والعناية المطلوبة، وعدم تدخلنا في الظاهرة المذكورة سيؤدي في نهاية المطاف الى نشوء ظواهر اجتماعية غير مرغوب بها مثل ظاهرة التخريب الهمجي واخرى مثل الادمان واللجوء الى العنف.
كما وأقرت الطالبات ان هدفهن من هذه المحاضرة هو زيادة الوعي حول ضرورة رعاية المجموعات المعرضة للخطر والاستجابة الى احتياجاتهم، وهذا الامر مهم وضروري على المستويين الفردي والعام على حد سواء. وايضاً زيادة الوعي فيما يتعلق بالحاجة لعائلات حاضنة  في الوسط العربي وايضا الحاجة الى توضيح  الفروق بين التبني ) المحرمة حسب بعض الديانات، والحضانة ، التي يمكن ان تكون مناسبة للعديد من شرائح المجتمع.

الحضانة هي عملية زمنية مؤقتة اذ تتراوح ما بين عدة اشهر الى عدة سنوات
كما وقامت العاملة الاجتماعية شفا عقل ملحم من جمعية مطاف بشرح مفصل عن الجمعية وأهدافها، جمعية مطاف هي جمعيه تقدم مرافقة مهنية لمئات العائلات الحاضنة في منطقة الشمال . هذه العائلات اختارت ان تفتح قلبها وبيتها لأطفال واولاد يعيشون في ضائقة . جمعية مطاف تعطي الدعم والارشاد لهذه العائلات لتقوم بمهمتها بنجاح. الجمعية ترافق 550 عائلة، هذه العائلات تحضن 850 ولدا تتراوح اعمارهم ما بين عدة ايام الى جيل المراهقة. قسم من هؤلاء الاولاد هم من ذوي الاحتياجات الخاصة.
عملية الحضانة هي عملية زمنية مؤقتة اذ تتراوح ما بين عدة اشهر الى عدة سنوات–اذ يتم استقبال الاولاد من قبل العائلةالحاضنة اما بموافقة الاهلوذلك ضمن اتفاق مع مكتب الخدمات الاجتماعية, واما بقرار من محكمة القاصرين, وذلك عند تعرضهم لظروف تسبب لهم الاذى وتعيق تطورهم السليم وايضا عند عدم قيام الاهل بواجبهم التربوي السليم تجاه اولادهم.
في فترة تواجد الاولاد في العائلة الحاضنة تستمر العلاقة مع الاهل الذين يقومون بزيارتهم وذلك عن طريق ترتيب مسبق مع مكتب الخدمات الاجتماعية الذين بدورهم يقومون بتحديد مكان وزمان لقاء الولد باهله. بعد اتمام الاهل للبرنامج العلاجي تقرر لجنة مهنية اعادة الاولاد الى حضانتهم.
ان ميزة وضع الاولاد في عائلة وليس في مؤسسة داخلية تنبع من الحقيقة بان الولد ينفصل عن اهله نتيجة ظروف صعبة تمزق العائلة وتدخلها في اجواء صعبة جدا لذلك تكون العائلة الحاضنة هي البديل الامثل لحضانته واحتوائه في إطار امن يجرده من مخاوفه عن طريق إعطائه الشعور بالمحبة والامان والانتماء.

الحضانة تمنح هؤلاء الاولاد صورة ايجابية عن العلاقات الأسرية السليمة
بالإضافة الى ذلك فالحضانة تمنح هؤلاء الاولاد صورة ايجابية عن العلاقات الأسرية السليمة – العلاقات الزوجية والأبوية وواجبات كل فرد تجاه عائلته- هذه الصورة السليمة هي احدى القيم المهمة لصقل الشخصية لهؤلاء الاولاد ومساعدتهم لبناء عائلة ايجابية وسليمة مستقبلا.
العائلات المتميزة التابعة لمطاف تحظى بمرافقة مهنية من قبل عاملة اجتماعية من لحظة دخول الولد الى العائلة الى لحظة مغادرته. الشروط التي يجب توفرها في العائلة ليتم قبولها كعائلة حاضنة هي وضع اجتماعي واقتصادي وصحي مستقر وسليم. بالإضافة الى عدم وجود ملفات جنائية للزوجين او لأي ولد من اولادهم وان لا يزيد عمر الزوجين عن الـ 55. تقوم عاملة اجتماعية من مطاف بفحص طلب العائلة وتقدم توصياتها الى المفتشة في وزارة الرفاه التي تقرر المصادقة على طلب العائلة.
 





لمزيد من اخبار المغار والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق