اغلاق

الجبهة الشعبية تنظم مسيرة وجنازة رمزية لعمر النايف بغزة

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسيرة وجنازة رمزية حاشدة لعمر النايف، والذي ووري الثرى في العاصمة البلغارية صوفيا. ورُفعت في المسيرة أعلام فلسطين ورايات الجبهة،



وصور القائد عمر النايف، بمشاركة حشد كبير من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة وقيادات العمل الوطني والإسلامي، وجمهور غفير، تقدمهم ملثمون يحملون تابوتاً رمزياً وتخللها هتافات تهتف للنايف .
وألقى عضو اللجنة المركزية العامة، علام كعبي كلمة الجبهة المركزية، أكد فيها " أن رد الجبهة على هذه الجريمة سيكون حتميا، وسيبقى الحساب مفتوحا في ملاحقة كل من نفذ وشارك وتواطأ وأساء للرفيق الشهيد، مؤكداً أن يد الجبهة طويلة وقادرة أن تصل لهؤلاء المجرمين. ولنترك الأقوال، ولندع الأفعال تأخذ مجراها".
وطالب بتشكيل لجنة تحقيق قانونية ومهنية مستقلة من خارج دائرة السلطة، تعمل على اعداد ملف شامل عن العملية، والأدلة، يخرج عنها توصيات محددة حول الجريمة. وطالب كعبي " بضرورة فتح ملف السفارات والمؤسسات الفلسطينية التي أصبح ينخرها الفساد، مشدداً على أن شعبنا الفلسطيني سيخوض حرب مفتوحة بلا هوادة ضد الفساد المستشري في هذه المؤسسات".
من جانبه، أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش في كلمة القوى الوطنية " أن شوارع الوطن في غزة وجنين والمخيمات وفي صوفيا تودعك كما ودعت من قبل الشهيد القائد فتحي الشقافي في مالطا، وخليل الوزير في تونس، وأبوعلي مصطفى في رام الله".
وطالب البطش "بضرورة انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، والقيام بمراجعة وطنية للوقوف في وجه كل المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق