اغلاق

عبد القادر يتهم اسرائيل بشن ‘حرب صامتة‘ على ‘الأقصى‘

حذر حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح من "تمادي اسرائيل في انتهاك حرمة المسجد الأقصى المبارك"، مضيفا "ان ما تقوم به إسرائيل من إجراءات


حاتم عبد القادر

وممارسات بحق الحرم المقدسي الشريف خاصة منذ بداية شهر رمضان المبارك يشكل تصعيداً خطيراً وحرباً غير معلنة".
وأضاف عبد القادر بأن "الشرطة الإسرائيلية ضاعفت من أعداد المستوطنين المقتحمين للمسجد منذ بداية شهر رمضان، حيث تقوم برعاية وحماية مئات المستوطنين الذين يقتحمون يومياً المسجد الأقصى، ويمارسون كافة أشكال العنصرية والتحريض واستفزاز مشاعر المسلمين بأداء طقوس دينية".
واتهم عبد القادر الشرطة الإسرائيلية بأنها "تغض الطرف عن تجاوزات المستوطنين المقتحمين للمسجد، وتعطيهم حرية العربدة والتصرف كالقطيع".
وأشار عبد القادر الى أن "هذه الاقتحامات لم تعد تقتصر على متطرفين أو متدينين يهود، وإنما أصبحت تشمل كافة مكونات المجتمع الاسرائيلي من كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية، وطلبة المدارس والجامعات ونقابيين، وفي ذلك رسالة واضحة بأن استهداف المسجد الأقصى أصبح يحظى بشبه اجماع في المجتمع الإسرائيلي".

"فرض وقائع قاسية"
وقال عبد القادر انه "بموازاة هذه الاقتحامات تقوم الشرطة الاسرائيلية من جانب آخر بالحد من تواجد المواطنين في الحرم الشريف، سواء من خلال الإعتقالات أو الابعادات، أو منع المصلين من دخول المسجد، ووضع الحواجز الحديدية على مداخل المسجد والطرق المؤدية إليه".
واتهم عبد القادر "سلطات الاحتلال بمحاولة فرض وقائع قاسية بصورة تراكمية في الحرم القدسي الشريف، ومحاولة الحد من مهام ومسؤوليات دائرة الأوقاف الاسلامية، ومحاولة منعها من القيام بالعديد من مسؤولياتها باعتبارها الجهة الوحيدة المشرفة دينياً وإدارياً وخدماتياً على الحرم القدسي الشريف".
واضاف عبد القادر بأن "هذا التحدي الاسرائيلي لمهام ومسؤوليات دائرة الأوقاف يستهدف بالأساس المس بالوصاية الاردنية الهاشمية على الحرم القدسي الشريف، التي يحاول الاحتلال أن يعمل على اضعافها بشكل تدريجي".
وحذر عبد القادر اسرائيل "من مغبة المضي بهذا التوجه وما يشكله من لعب خطير بالنار"، وأضاف ان "على اسرائيل أن تستفيد من دروس الماضي وتستخلص العبر، وتكف عن اشعال النيران".



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق