اغلاق

المصورة يارين ناطور – حلبي، الدالية: أرى هدفي بوضوح

هي شابة واثقة من نفسها لابعد الحدود ،تعرف ما هو هدفها ، وتعرف ان الطريق لتحقيقه طويلة لكنها تراه بوضوح وتشعر بقوة تدفعها لتحقيقه ، وتقول أن " التصوير هو


المصورة الفوتوغرافية يارين ناطور – حلبي

 ابداع ، وخيال قصة كبيرة ليس لها حدود " ، كما تقول " أن فن التصوير هو ضوء يعكس لنا ألوان الحياة " ، انها المصورة الفوتوغرافية يارين ناطور – حلبي من دالية الكرمل التي تتحدث عن مجال عملها بالتصوير ، خططها واهدافها ...

| حاورتها : سوار حلبي مراسلة صحيفة بانوراما |

 بطاقة تعارف :
الاسم : يارين ناطور - حلبي
العمر : 30 سنة
المهنة : مصورة
البلد : دالية الكرمل
الحالة الاجتماعية : متزوجة وام لطفل

" أحب الحياة "

هل لك ان تعرفي القراء على نفسك ؟
انا يارين ناطور حلبي من مواليد عام 1985 ولدت ونشأت في قرية دالية الكرمل لعائلة مميزة ومحبة ، لدي أختان وأخ يصغرونني سنا ، وأنا متزوجة وأم لطفل عمره خمس سنوات . طموحي ليس له حدود ، عنيدة ومثابرة ولدي إرادة ورغبة قوية لتحقيق التطور والتقدم نحو غد أفضل ، أحب الحياة واقدس كل ما فيها من جمال وفن وإبداع ، وأعشق التصوير والموسيقى والرسم إلى ما لا نهاية . أحب الفن على اشكاله ، وبنظري هو ضروري للنفس البشرية ، وهو وسيلة أساسية للتعبير والتواصل بين البشر .

كيف قررت التوجه إلى مجال التصوير الفوتوغرافي ؟
منذ صغري وانا أعشق هذا الإبداع وأتعلق به ، وقد كنت دائما التقط صورا كثيرة دون ملل أو كلل ، وقد بدأت بممارسة هذه الموهبة بشكل مهني أكثر منذ 3 سنوات حيث توجهت إلى معهد  " منتور " وتعلمت أساسيات التصوير الفوتوغرافي والإضاءة ، وبعدها توجهت إلى معهد " كافيم " لتلقي المزيد من الدروس في مواضيع البرامج لتعديل الصور كبرنامج "الفوتوشوب" وغيره ، وهكذا بدأت مشواري في عالم التصوير . أحيانا تكون بعض المواقف في حياتنا لها حافز ودافع قوي كي تغير من أفكارنا ، فتجدها تدفعنا نحو الأفضل ، فهناك حافز قوي دفعني للتوجه نحو هذا المجال ، ليس فقط حبي للتصوير ، إنما كي انمي قدراتي واعزز ثقتي بنفسي بعد تجربة ليست سهلة.

من دعمك خلال مشوارك ؟
لزوجي فضل كبير ، فهو من يدعمني إلى ما لا نهاية لذا اشكره من صميم قلبي ولا أنسى دعم العائلة الأقارب والأصدقاء وتشجيعهم لي فلهم الفضل جميعا ، وأنا أوجه كلمة شكر لكل من دعمني ووقف الى جانبي وشجعني ، فانا اشكر زوجي وعائلتي بأكملها ، كما واخص بالذكر  أصدقائي في هذا المجال على الدعم والتشجيع الذي يقدمونه لي .

ماذا يعني لك التصوير ؟
التصوير هو العلم والفن المختص بالتقاط الصور من خلال العدسة وإنتاج صور ومناظر بواسطة تأثيرات ضوئية توفر للمشاهد رسالة ومشهدا في قالب فني . التصوير بالنسبة لي جمال وإبداع ، وذكريات ستبقى مجمدة بلقطات صغيرة التقطت بلحظة من الزمن لتروي لنا ذكريات وقصصا خالدة . التصوير هو ابداع ، خيال قصة كبيرة ليس لها حدود . فن التصوير هو ضوء يعكس لنا ألوان الحياة .

" مجتمع يدعم المواهب "

كيف ترين نظرة المجتمع لأنواع الفن بشكل عام ؟
أصبح المجتمع أكثر تقبلا للفن والفنانين ، الفن له احترامه وانا الحظ قبولا رائعا وراقيا جدا في المجتمع  نحو الفن .  نعم نحن مجتمع يدعم المواهب ويقدر الفن على جميع أنواعه وخصوصا في بلدي التي لا تخلو من الفنانين والمبدعين .

كيف ترين نظرة المجتمع لفن التصوير بشكل خاص؟

أرى نهضة كبيرة وإقبالا على هذا المجال . للصورة دور كبير في توثيق لحظات حياتنا ، فقد أصبحت الصورة من ضروريات الحياة  ، ومن الصعب الاستغناء عنها خصوصا في تنمية الاقتصاد والدعايات لأصحاب الشركات مثل تصوير المنتوجات وكذلك اصحاب الأعمال كالمصممين والمبدعين في عالم الموضة، المكياج، التصميم وجميع انواع الفن .

ما هو سر النجاح في هذه المهنة ؟
لا شك أن نجاح أي مصور وضمان استمراريته يحتاج إلى التميز والتطور الدائم في البحث عن التقنيات الحديثة وأفكار جديدة لنقل صورة واضحة المضمون والمعنى .

هل هناك شخصية أثرت في نفسك بمجال الفن، من هي ولماذا؟ 
نعم هذه فرصتي لأذكر المرحوم جدي الرسام كامل ناطور الذي رحل عنا تاركا لنا أجمل اللوحات الإبداعية والأعمال المميزة ، فرغم أنه احترف فن الرسم بعمر الأربعين ، إلا أنه قد وصل للكثير من النجاحات وشارك في العديد من المعارض .
كذلك يشرفني أن أذكر العم ناطور ناطور ، فهو فنان في كل ما للكلمة من معنى ، هو رسام ونحات ، ورسوماته راقية جدا لها طابع خاص ، وهناك انسجام قوي بين الفنان ناطور ناطور وبين الطبيعة فهو يحتضن نبضاتها الساحرة في رسوماته وابداعاته فلهم كل تقديري .

ما هي الصفة التي تميزك ؟
عنيدة ، واذا اردت لنفسي شيئا ما لن يرتاح فكري إلا إذا حصلت عليه  .

ما الذي يميز تصويرك عن غيرك ؟
أنا دائما ابحث عن أفكار جديدة في التصوير ، لا اقلد أحدا فمثلا بعيدا عن تصوير الأشخاص أقوم بتصوير الدخان وقطرات الماء ، وبالنسبة لي كثيرا ما يعنيني هذا النوع من التصوير ، إذ أنه يحتاج للصبر والمراقبة الشديدة ، وأحب تجميد الحركة لأصل لنتيجة ذات إبداع وتميز .

" مجال التصوير واسع جدا "

اين ترين نفسك بعد 10 سنوات ؟
أنا لست بالأفضل في مجالي ، فخبرة 3 سنوات لا تكفي ، ومجال التصوير واسع جدا ومتعدد الاختصاصات ، وانا أؤمن ان النجاحات لا تقدم على طبق من ذهب ، واحتاج للمزيد من الخبرة، التعلم ، التطور والتقدم في مجال التصوير الفوتوغرافي وطريقي طويلة ، لكنني أرى بوضوح هدفي وأشعر بالقوة تدفعني لتحقيق خطواتي المتأنية بنجاح ، فصعود السلم يكون درجة درجة . باذن الله ان امدني بالعمر والصحة أطمح لأكون من المصورات الأكثر احترافا في مجال تصوير الموضة والازياء ، وطبعا أطمح ليكون لي ستوديو خاص بي فهذا حلم كل مصور .

كيف ترين علاقتك بالانترنت؟
علاقة جيدة جدا ، شبكة الانترنت توفر تقنية اتصالات سريعة ذات أهمية عالية في حياتنا ، خصوصا في عصرنا ، ولها منافع كبيرة في عملية التسويق الشخصي ولا أنكر أنني استفدت كثيرا بتعزيز موهبتي عن طريق الانترنت بالبحث عن المعلومات التي ليس لها نهاية من الدروس، التجارب والنصائح .

كلمه اخيرة ؟
اشكر صحيفة بانوراما وموقع بانيت وشكر خاص لك سوار حلبي على الدعم والحوار الاكثر من رائع . فن التصوير له قيمة عالية كأية مهنة أو موهبة علينا إتقانها بالإحساس والأفكار والتميز . لا مانع من أن تكون هذه المهنة وسيلة للرزق وكسب المال ، لكن علينا بالمعرفة والتقيد بأساسياتها وقواعدها. انهي كلمتي متمنية ومن كل قلبي النجاح للجميع وخاصة لكل الذين يدخلون عالم التصوير الفوتوغرافي ، واشكر جميع اصدقائي بهذا المجال واتمنى لهم المزيد من النجاحات.





لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق