اغلاق

‘حقوق المواطن‘: الاخفاق الحكومي هو سبب البناء غير المرخّص

جاء في بيان صادر عن جمعية حقوق المواطن، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، "أقرّت الحكومة الإسرائيليّة، الأحد في جلستها الأسبوعية تبني توصيات


صورة توضيحية

 لجنة كمينتس، التي أقيمت لتشديد العقوبات ضد البناء غير المرخص في البلدات العربية. وبموجب هذا القرار فان تنفيذ الخطة الاقتصادية الخماسية الخاصة بالمجتمع العربي مشترط بزيادة تطبيق ‘سلطة القانون‘ بما يتعلق بالبناء غير المرخص، وزيادة التنفيذ الفعلي لقرارات الهدم للبيوت غير المرخصة!
جمعية حقوق المواطن ترفض بشدة هذه الاشتراطات التي تمس بحقوق المواطنين العرب في البلاد وعلى رأسهم الحق في المساواة والحق في المأوى، وتؤكد أن سياسة هدم البيوت التي تمارسها الحكومة تجاه المواطنين العرب تتجاهل الإهمال والاخفاق الحكومي في تخطيط بلداتهم وقراهم، التي هي السبب الأساسي وراء ظاهرة البناء غير المرخّص، ولا تتماشى مع اسس العدالة وقوانين حقوق الإنسان".

نتيجة حتمية لسياسة الحكومة 
اضاف البيان:" كما تؤكّد جمعيّة حقوق المواطن بأن البناء غير المرخص في البلدات العربية لا يأتي من فراغ، فغالبًا ما يكون نتيجة حتمية لسياسة الحكومة التمييزيّة ضد القرى والمدن العربيّة وفشلها المستمرّ في حلّ ازمة السكن والتخطيط في المجتمع العربي وعدم تجاوبها مع احتياجات المواطنين العرب الأساسيّة وعلى رأسها توسيع مسطّحات البلدات العربيّة وتجهيز خرائط هيكليّة تلائم احتياجاتها.
قرار الحكومة بتغليب الهدم على البناء والتخطيط، وربط الميزانيات لتقليص الفجوات بين المجتمع اليهودي والعربي بالمزيد من الهدم يعاقب الضحيّة ويدل على النوايا الحقيقية للحكومة!
جمعيّة حقوق المواطن تناشد الحكومة بالعدول عن قرارها هذا والمباشرة بوضع برنامج اصلاحي يزيل العقبات والحواجز امام المجتمع العربي وممثليه في تعاملهم مع مؤسسات ولجان التخطيط ويأخد مطالبهم بعين الإعتبار من أجل دفع عجلة المساواة الى الأمام".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق