اغلاق

المركز الطبي للجليل يزيل ورما خطيرا من رأس معلمة حيفاوية

تمكن الطاقم الطبي في المركز الطبي للجليل من انقاذ حياة شابة من مدينة حيفا تبلغ من العمر 30 عاما ومتزوجة من بضعة اشهر، حيث تم اكتشاف ورم خطير في رأسها بعد


صورة من المركز

اسابيع من زواجها.
وجاء في بيان صادر باسم المركز:"قصة الشابة التي تعمل مدرّسة في احدى مدارس مدينة حيفا بدأت اسابيع عديدة بعد زواجها قبل اقل من نصف عام، حيث  بدأت تشعر بآلام كبيرة في رأسها، الا ان الاطباء الذين قاموا بالكشف عليها من بداية الاوجاع قاموا بإعطائها وصفات طبية تشمل الراحة وشرب الادوية المسكنة للأوجاع.
الا ان الاوجاع استمرت وبدأت تتفاقم حيث وصلت الى المركز الطبي للجليل في نهاريا وتحديدا للعلاج في عيادة البروفيسور جان سوستيئيل الذي اكتشف من خلال التحاليل والفحوصات الدقيقة التي قامت بها المريضة بانها تعاني من ورم كبير في الرأس وتحديدا في المنطقة ما بين الرقبة والرأس.
وبشكل مستعجل تم ادخال المريضة الى غرفة العمليات حيث تم استئصال ورم خطير من رأسها كاد ان يودي بحياتها بشكل سريع، وبعد مرور بضعة اسابيع استعادت المريضة صحتها وعافيتها وتماثلت للشفاء الى ان عادت مؤخرا لمزاولة حياتها ومهنتها من جديد".



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق