اغلاق

جبارين: قتل بدران يؤكد على سياسة أن الدم الفلسطيني مباح

قال النائب د. يوسف جبارين في اعقاب قتل الشاب الفلسطيني ابن الـ 15 عاما في شارع 443 ليلة أمس " أن هذا القتل يؤكد مجددًا على سياسة الاحتلال ،



التي ترى أن الدم الفلسطيني مباح، وأن هذا القتل يعكس تعليمات وتوجيهات القيادات السياسية والعسكرية والقضائية. وأضاف جبارين أن ظروف استشهاد محمود بدران تؤكد أن اعدام الشاب الفلسطيني في الخليل على أي الجندي اليئور عزاريا ليس حالة عابرة وانما سياسة متواصلة من الاعدامات في ظل جرائم الاحتلال التي تقودها حكومة نتنياهو التي تشرعن سلب حياة الفلسطينيين".
وأضاف جبارين: "قبل عدة اسابيع تم اغلاق ملف التحقيق ضد قائد وحدة بنيامين، الذي قتل بدم بارد الطفل الفلسطيني محمد الكسبة قبل حوالي العام، وذلك دون توجيه أي تهمة له بعد الدعم العلني الذي لاقاه من الهيئات السياسية والعسكرية في البلاد.
كما أن السلطات الاسرائيلية ترفض حتى اليوم نشر الفيديوهات التي توثِّق قتل الشهيدين الفلسطينيين عند معبر قلنديا في بداية شهر أيار الماضي، مرام ابو اسماعيل وشقيقها صلاح".
وأكد جبارين " أن الاحتلال ليس فقط يسلب حريات الشباب الفلسطيني ويحرمهم من استقلالهم، بل يقوم بالاعدامات الميدانية ويسلبهم حياتهم، وان هذه الجرائم الاحتلالية لن تفلت من المحاسبة الدولية آجلًا ام عاجلًا ".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق