اغلاق

بالصور: الصائمون في اريحا يهربون من الحر الى عين السلطان

تدب الحياة في نبعة عين السلطان في اريحا في شهر رمضان المبارك، بالمواطنين الهاربين من الحر لترطيب أجسادهم بمياهها الباردة، ومن بينهم يونس العسلي الذي


صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

تحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا: "نأتي الى هنا،  الى  النبعة، بعد انتها دوام العمل في احد المصانع، لنبلل اجسامنا ونرطب ارواحنا بهذه المياه التي حبانا الله بها منذ الاف السنين".
 "هنا"، كما يقول العسلي "نشعر بروحانية الاجواء الرمضانية لوجود الصائمين الصغار والكبار، وهم يلهون ويستحمون بالمياه الباردة المميزة باشهر الصيف الحارة، والبعض هنا يمكث حتى قبل موعد الإفطار بدقائق معدودة".

"شعور لا يوصف"
من جانبه يضيف خالد  زغب:"  نجد في هذا المكان متسع لنقضي بعد الاوقات الرمضانية لتخفيف وطأة الحر التي تتميز بها مدينة اريحا عن غيرها من المدن والمناطق الفلسطينية. في هذه المياه الباردة التي تلامس اجسامنا المكتوية بأشعة الشمس الحارقة متعة كبيرة. شعوري هنا لا يوصف. اشهر هنا ان درجة الحرارة اقل من ثلاثين، اما خارج هذا الكان فدرجة الحرارة تصل الى اكثر من خمسين درجة مئوية. المهم في الامر ان  قناة المياه القادمة من نبعة عين السلطان، تضفي جمالا طبيعياً على الاجواء اللطيفة التي تسود المنطقة الممتدة من النبعة وحتى آخر مسارها وهي مجمع المياه الذي يروي بقية الاراضي في اريحا. واشكر بلدية اريحا التي  فتحت المجال امام المواطنين  للتنعم بما جادت عليه بركات الارض والسماء، وابقت هذه المساحة الترفيهية مفتوحة  وبدون رسوم ولا اية عوائق تذكر،فهي عنوان الحياة التي تدب بها في ايام شهر رمضان المبارك وبقية ايام السنة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق