اغلاق

أصدقاء المرحوم احمد من سالم:خططنا لشراء ملابس العيد معا

عاش اهالي بلدة سالم منذ بعد منتصف الليلة الماضية حتى ساعات صباح اليوم الجمعة ليلة صعبة وعنيفة للغاية ، كما وصفها عدد منهم ، حيث قالوا : " لم يتوقف اطلاق ،


المرحوم احمد ارفاعية

النار سوى للحظات عديدة ، مما تسبب بحالة من الخوف والهلع بصفوف الاهالي وخاصة النساء والاطفال الصغار ".
وقال احد الاهالي من بلدة سالم ": " اضطررت الى مغادرة منزلي ولجأت لمنزل اقارب لي من خارج البلدة ، بعيداً عن اطلاق النار ، وحفاظاً على سلامة افراد عائلتي ، خاصة ان اطفالي كانوا يبكون بشكل هستيري بسبب اطلاق النار الذي لم يتوقف وخوفاً من ان تتصاعد الاحداث " .

" لا نصدق أن احمد مات "
من جانب آخر ، قال عدد من اصدقاء واقارب الفتى المرحوم احمد ارفاعية الذي لقي مصرعه باطلاق نار في سالم الليلة الماضية " أنهم لغاية الان لا يصدقون بان احمد قد توفي وفارق الحياة ولن يعود اليهم من جديد ".
وقال احد اصدقاء المرحوم " أن أحمد كان من الشباب المحبوبين في البلدة ، وكان يحب مساعدة الغير ، وكان مرحا للغاية وكان يخطط مع باقي الاصدقاء لشراء ملابس للعيد في الوقت القريب الا انه توفي فجأة وفارق الجميع " .




مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما




اقرأ في هذا السياق:
مصرع الفتى احمد ارفاعية بإطلاق نار بشجار في سالم



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق