اغلاق

الأسطل يهنئ مصر بوصول الميسترال ‘جمال عبد الناصر‘

غزة- هنأ الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، امس الجمعة، "مصر قيادة وشعباً وجيشاً بوصول الميسترال "جمال عبد الناصر""،


الشيخ ياسين الأسطل

مؤكداً "أن المصريين معدن الوفاء والكرم والحضن الدافئ لنا نحن الفلسطينيين وللعرب أجمعين" .
وقال الشيخ الأسطل: "في ذكرى بدر الكبرى، وذكرى العاشر من رمضان، وبوصول المسترال جمال عبد الناصر، تهانينا لمصر العروبة قيادة وشعباً وللسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وللجيش المصري العظيم، ومزيداً من العزة والتقدم والرقي لكم أيها المصريون معدن الوفاء والكرم والحضن الدافئ لنا نحن الفلسطينيين وللعرب أجمعين".
وأضاف: "أنتم السند والظهر القوي، وأنتم اليد الطائلة للمجد، والقدم الوائبة لتقتنص النصر العزيز بإذن الله، شعاركم قول الله تعالى في سورة الأنفال : ( وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (60) وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61) )".
وأردف: "أنتم القلب النابض بالحب، والصدر الواسع بالصبر ليس لبلدكم الكبير فقط بل ولعروبتكم ولإسلامكم والعالم والخير للإنسانية على مر الزمان، وأنتم الصخرة التي تتكسر عليها أمواج الغدر والعدوان، وأنتم الأمل والرجاء في استنهاض الهمم، وإحياء العزم لاستعادة الهيبة والكرامة المسلوبة لهذه الأمة، فعلى الله توكلوا، وبه فاطمئنوا، وبشعبكم وجيشكم فثقوا، وبعزيمتكم وتضحياتكم فهبوا للبناء والتعمير واصعدوا ذرى المجد والكبرياء متسلحين بعد الله بأمتكم العربية، والقوى الفاعلة في العالم كله حفاظاً على العدل والأمن والسلام، والله ولي التوفيق".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق