اغلاق

عرض مسرحية ‘قوة الكلام‘ بالمركز الثقافي دالية الكرمل

تم مؤخرا عرض مسرحية "قوة الكلام" في المركز الثقافي دالية الكرمل ، المسرحية من انتاج طلاب وطالبات الصف الرابع ب من المدرسة الابتدائية "ج" على اسم المرحوم


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

عبد قدور دالية الكرمل ، وبإرشاد مرشدة الزومبا والمسرح سوسن حلبي.
من الجدير ذكره ان المسرحية من تأليف مرشدة المسرح سوسن حلبي التي عملت مع طلاب وطالبات الصف الرابع على مدار سنة كاملة ودربتهم وارشدتهم بموضوع المسرح ضمن الفعاليات اللا منهجية التي تقام خلال السنة الدراسية بالمدرسة.
حضر هذا العرض الطلاب والطالبات ، اهاليهم ، مربية الصف الرابع ب ردينة نصرالدين ، مدير المدرسة الاستاذ صالح قدور وعدد من طاقم المدرسة، وتخلل الأمسية عرض لمواهب الطلاب منها موهبة الرسم الخاصة بالطالبة سوار شامي التي ترسم منذ جيل اربع سنوات ، موهبة السحر , موهبة الإيقاع على الدربكة وغيرها من مواهب .

سوسن حلبي: أؤمن بان النجاح لا يورث ولا يكتسب بل يستحق بالجهود
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع سوسن حلبي مرشدة دورة المسرح، قالت :" هذا العرض للمسرحية يعتبر العرض الاول لإنتاجي في مجال المسرح الذي لاقى نجاحا كبيرا. خلال العرض وبعد انتهائه رأيت الفرحة على وجوه الجمهور منهم الاهل ، مدير المدرسة وطاقم المعلمين والمعلمات، مديرة قسم التربية والتعليم طاقم المركز الثقافي واخرين . ردود فعلهم كانت شديدة ومعبرة عن قوة الفكر والانجاز وقوة التعبير، فانا أؤمن بان النجاح لا يورث ولا يكتسب بل يستحق بالجهود وهذه فرصة ان اصف واعبر عن قدرات الاولاد وانجازاتهم وطاقتهم الكبيرة التي ساهمت بإنجاح المسرحية مع كل الصعوبات التي كانت خلال التدريب، فلم يكن سهلا ان ندرب طلاب صف رابع على مسرحية من هذا النوع ولكن بقدراتهم المميزة والارشاد الصحيح من قبلي استطعنا ان نحقق هذا النجاح. فاشكر جميع اولاد الصف الرابع المميزين واتمنى لهم كل الخير. من الجدير ان اذكره ان مسرحية (قوه الكلام) تتمحور حول قصة من الواقع تعود الى سنوات الستين حيث حدثت هذه القصة في المدرسة الابتدائية مع ابنة الصف الرابع، قصة سلمى والاسوارة لا بل اسوارة سلمى ، سلمى التي ظلمت وتألمت واتهمت دون ارتكاب اي ذنب ولكن بعد عناء شديد اضاءت الحقيقة درب هذه الفتاة , فبكت لعل دموع الفرح اشد تعبيرا عن فرحتها بالحقيقة، حقيقة انها مظلومة".
 وانهت سوسن حلبي قائلة :" هذه البداية بنجاحها الكبير ومن هنا بدات طريقي بالانتاج المسرحي..".





















































































































































لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق