اغلاق

الشعبية تشارك في جلسات منتدى الشعوب الدائمة في مدريد

جاء في بيان صادر عن دائرة الإعلام المركزي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين:" شارك الرفيق خالد اليماني في جلسات منتدى الشعوب الدائمة لمحاكمة الإمبريالية


شعار الجبهة الشعبية

وحلف الناتو التي عُقدت في مدينة مدريد الإسبانية بين 18-19 حزيران الحالي.

وفي اليوم الأول تم تقسيم المشاركين والمشاركات على ورش العمل التي تضمنت ٤ محاور أساسية: الشرق الوسط ( فلسطين )، أوروبا ( اوكرانيا )، أفريقيا ( الصحراء الغربية )، اميركا اللاتينية ( فنزويلا ).
وفي جلسة الحوار حول القضية الفلسطينية التي ترأستها الدكتورة انخيلييس دياز ( رئيسة قسم العلوم السياسية والاجتماعية بجامعة كونتيتس المدريدية، قدّمت ورقة للنقاش تضمنت نبذة تاريخية عامة حول القضية الفلسطينية، و ركّزت في ورقتها التي طرحتها للنقاش والتعديل حول قضايا ( حق العودة للاجئين الفلسطينيين، حق الشعب الفلسطيني بمقاومة الاحتلال، والتركيز على الأنشطة التضامنية مع الشعب الفلسطيني، وخصوصاً حركة المقاطعة BDS .
و قُدمت العديد من المدخلات في الورشة تمحورت حول، ضرورة ربط ‘إسرائيل‘ بالحركة الصهيونية، والتركيز على الطابع العنصري للكيان الصهيوني، وإدانة القوانين العنصرية التي يتخذها كيان العدو بحق الشعب الفلسطيني في كل أماكن
تواجده، والتركيز على جرائم الحرب، وجرائم ضد الإنسانية التي يُمارسها الكيان الصهيوني من العقاب الجماعي، والحصار، إلى الإبادة الجماعية، والإبعاد القسري، والسجن التعسفي، وهدم البيوت، الاضطهاد السياسي أو الديني، ومناقشة موضوع تدخل الكيان الصهيوني والموساد في العديد من دول العالم مثل أمريكا اللاتينية، لخلق قلاقل وزعزعة استقرار الدول المناهضة لسياسات الامبريالية العالمية، وأيضاً تضمنت الجلسة موضوع إدانة الإعلام الغربي عموماً والاسباني خصوصاً لتشويه الحقائق المتعلقة بالصراع في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية، وذلك عبر ارتباطه مع سياسات الكيان الصهيوني وتأثير المال الإعلامي، فضلاً عن ضرورة تنسيق حركات التضامن الداعمة للقضية الفلسطينية مع بعضها البعض وخصوصاً في أوروبا، وإدانة بيت ‘السفرديم اليهودي‘ ودوره في محاولات تجريم حركة المقاطعة BDS في أسبانيا، وذلك من خلال ملاحقته القانونية للعديد من البلديات الأسبانية المؤيدة لحركة المقاطعة، ورفع دعاوي
إلى المحاكم الأسبانية بحجة أن حركة المقاطعة هي شكل من أشكال معاداة السامية، أو التراجع عن دعمها الصريح والعني لحركة الـBDS".

سياسات الاتحاد الاوروبي
اضاف البيان:" كما ادانت المداخلات في الجلسة  سياسات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وادانته على توقيع الاتفاقيات الاقتصادية المميزة مع الكيان الصهيوني بالرغم من انتهاكه لشرعة حقوق الانسان  ( والتي وضعها المشرّع الاوروبي من احد الشروط التي تستدعي الدعم الاوروبي للدول )، وإدانة انتهاكات الكيان الصهيوني البيئية لناحية قطع الاشجار وسرقة المياه، كما تمت الاشارة إلى سرقة الاراضي الفلسطينية وبناء الجدار العنصري عبر الاستيلاء على أرض مملوكة من قبل الفلسطينيين.
وفي نهاية الجلسة أعيدت صياغة الورقة المقدمة من رئيسة الجلسة الدكتورة انخيليس كي تتضمن الاقتراحات التي أُثيرت خلال النقاش، لعرضها على المشاركين والمشاركات بطاولات الحوار الاخرى . 
وفي اليوم الثاني للمحاكمة عُرض التقرير النهائي لمحاكمة الحروب الامبريالية وحلف شمال الاطلسي على الحضور ، في قاعة النقابات في مدريد ، وانتهت جلسات المحاكمة بكلمات القيت باسم فلسطين حيث القاها الرفيق خالد اليماني مستعرضاً الانتهاكات اليومية للعدو الصهيوني ضد ابناء شعبنا في الداخل و الخارج، مؤكداً بأنه لا حل ولا تفاوض ولا صلح مع هذا العدو ذو الطبيعة العدوانية العنصرية الفاشية، و ان الحل الوحيد لإنهاء الصراع هو اقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطية على كامل التراب الوطني الفلسطيني، وتحرير اليهود من سيطرة و تأثير الحركة العنصرية الصهيونية ، كما أكد على حق العودة لأكثر من ٧ مليون لاجئ فلسطين في اصقاع العالم .
هذا وقد التقى الرفيق اليماني بالسفير الفنزويلي الذي كان حاضراً للجلسة الختامية للمحاكمة حيث اكد السفير الفنزويلي على دعم بلاده الكامل لحقوق السعب الفلسطيني". نهاية البيان.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق