اغلاق

رام الله: قرية النبي صالح تعقد أول ورشة تدريبية

إنعقدت مؤخراً في قرية النبي صالح شمال غربي رام الله الورشة التدريبية الأولى ضمن مشروع رؤية النبي صالح 2020 للتطوير والتغيير الإيجابي، وصولاً الى جعل القرية



نموذجاً مميزاً للإبداع والتميز على مختلف الصعد والمجالات الاجتماعية والثقافية والتعليمية والرياضية وغيرها.
جاءت هذه الورشة بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي ومخاطر التعامل بها"، حيث قام الناشط في هذا المجال محمد عطاالله التميمي بإستعراض هذه القضية أمام الحاضرين بما تحمله من إيجابيات وسلبيات، والمخاطر الجمة التي تترتب على إستخدامها خصوصاً على فئات الشباب والمراهقين، وممن لا يمتلكون الوعي الكافي بالتعامل مع مثل هذه الأدوات والوسائل، كما وقام الشاب حمزة التميمي بتقديم عرض تمثيلي هادف حول هذا الموضوع في حين أدار مجد التميمي هذه الورشة.
بدوره، قدم د. مراد التميمي المتخصص بعلم النفس تدريباً سريعاً لعدد من الفئات العمرية أمام الحاضرين حاول خلاله ملامسة إهتمامات هذه الفئات من خلال التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أن يتم فتح باب النقاش بمشاركة عدد من الحاضرين لتقييم الفكرة والوصول الى تغذية راجعة حول الموضوع.
وقد شارك في هذه الورشة العشرات من أهالي القرية من شباب ونساء بالاضافة الى عدد من الضيوف من القرى المجاورة من دير نظام وكفرعين، حيث انعقدت بحضور الأسيرين المحررين باسم مزهر التميمي ومحمد سعيد البرغوثي الذين قضوا 15 عاماً في سجون الاحتلال الصهيوني وتم الإفراج عنهما مؤخراً.
وفي ذات السياق تنعقد الاسبوع المقبل الورشة الثانية بعنوان "الواقع التعليمي في قرية النبي صالح" لمناقشة المشاكل والصعوبات التي يواجهها القطاع التعليمي في القرية ولتشخيص مواطن الضعف والعمل على معالجتها.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق