اغلاق

روسيا وأمريكا تحددان اتجاهات عملهما في المحطة الفضائية

أبلغ المكتب الصحفي لشركة "روسكوسموس" الفضائية الحكومية الروسية أن اللجنة الاستشارية المشتركة بينها وبين ناسا بدأت بالعمل في روسيا.


وتهدف أعمال هذه اللجنة إلى تحديد الاتجاهات الأساسية لمواصلة التعاون في إطار برنامج المحطة الفضائية الدولية.
وقدم النائب الأول لكبير مصممي شركة "إنيرغيا" للمركبا
ت الفضائية فلاديمير صولوفيوف تقريرا في الجلسة الأولى للجنة تحدث فيه عن اختبار مركبات فضائية مأهولة وصواريخ ناقلة من جيل MS الجديد. كما قدم تحليلا لمدى توفر الموارد المطلوبة في المحطة الفضائية، وأبلغ أعضاء اللجنة عن تحويل التحكم في الجناح الروسي في المحطة الفضائية إلى نظام القيادة بواسطة أقمار صناعية من طراز "لوتش"، طبقا لما ورد بوسائل اعلام.
هذا وتحدث نائب مدير معهد البحوث الطبية والبيولوجية فاليري بوغومولوف والطبيب جوزيف شميد من وكالة ناسا عن البحوث الطبية الجارية على متن المحطة الفضائية الدولية، ومؤشرات الوسط المحيط برواد الفضاء كما قدما تحليلا أوليا لبقاء رائدي الفضاء الروسي كورنيينكو والأمريكي كيلي في المحطة لمدة 11 شهرا. وستكون التقارير النهائية حول البحوث الطبية جاهزة في يناير/كانون الثاني عام 2017.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق