اغلاق

معارك عنيفة في محيط حلب لكسر حصار قوات الحكومة على المدينة

تصاعدت وتيرة القتال العنيف في محيط مدينة حلب السورية، حيث تشن المعارضة المسلحة هجوما، تسعى من خلاله لفك الحصار الحكومي عن المناطق التي تخضع لسيطرتها.


صور من أحداث حلب الدامية، تصوير: AFP

ويقول المرصد السوري لحقوق الانسان : " إن الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة حلب تشهد معارك عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها مدعمة بقصف مدفعي وصاروخي وجوي مكثف من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام ومقاتلون أوزبك والحزب الإسلامي التركستاني وفصائل أخرى من جهة ثانية ".
وأضاف المرصد، ومقره بريطانيا، " أن الاشتباكات تترافق مع قصف متواصل من قوات النظام على مناطق الاشتباك ومواقع الفصائل في المنطقة، بالتزامن مع استهداف الفصائل لمناطق سيطرة قوات النظام وتمركزاته بالقذائف، وسط معلومات مؤكدة عن مزيد من التقدم للفصائل في المنطقة ".
وخلال الأيام الماضية، حاولت المعارضة المسلحة إعادة ربط منطقة محاصرة في شرقي المدينة بالمنطقة التي تسيطر عليها في غربها.
وفجرت قوات المعارضة نفقا تحت مواقع للقوات الحكومية، في منطقة الراموسة الاستراتيجية. ويحاول الجيش السوري النظامي صد هجوم المعارضة، بدعم جوي من الطائرات الروسية.
ويعيش نحو ربع مليون شخص تحت الحصار في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، منذ أن أطبقت القوات الحكومية الحصار عليها الشهر الماضي.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق