اغلاق

الشاباك: ‘تحويل ملايين الدولارات من اموال التبرعات لحماس‘

سُمح بالنشر بأن جهاز الأمن العام (الشاباك) ، بمساعدة من الجيش الإسرائيلي والشرطة الإسرائيلية ، " قام في يوم 15 يونيو 2016 باعتقال المدعو محمد حلبي

الصورة للتوضيح فقط

وهو مدير فرع منظمة World Vision في قطاع غزة. وإتضح خلال التحقيق معه أنه عمل بالفعل لصالح الجناح العسكري لحركة حماس واسغل أموال منظمة الـWorld Vision ومواردها لصالح ولمصلحة حماس" ، وفق ما جاء في البيان الصادر عن الشاباك .
فيما يلي نص البيان الصادر عن الشاباك ، كما وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما :"تم في يوم 15 يونيو 2016 اعتقال المدعو محمد حلبي من مواليد عام 1978 ويسكن في قرية جباليا في معبر إيريز عندما كان عائدا إلى قطاع غزة. وينتمي حلبي لحماس ويعمل مدير فرع منظمة الـWorld Vision في قطاع غزة. منظمة World Vision هي منظمة غير حكومية أمريكية تعتبر من أكبر المنظمات الخيرية في العالم وأغلبية الدعم المالي لها تأتي من الدول الغربية والأمم المتحدة. وإتضح أثناء التحقيق معه في الشاباك بأنه كان عنصرا رئيسيا بالنسبة للجناح العسكري لحركة حماس وأنه عمل بالفعل لصالح حماس من داخل تلك المنظمة الإنسانية الدولية حيث قام باستغلال ميزانيتها ومواردها لصالح حماس".

"عشرات الملايين من الدولارات"
وبحسب بيان الشاباك :" فان حلبي افاد أثناء التحقيق معه أنه التحق بصفوف حماس وهو لا يزال شابا. كما أفاد بأنه تلقى تدريبات تنظيمية وعسكرية  في أوائل الألفينات. وفي عام 2005 قامت حماس بدسه في صفوف ال-World Vision ووقت قصير بعد ذلك بدأ حلبي تنفيذ مهام أمنية لصالح الجناح العسكري لحركة حماس وعلى رأسها استغلال أموال المنظمة لتعزيز قدرات حماس العسكرية. وارتقى حلبي في الهيكل التنظيمي لل-World Vision حتى أن تم تعيينه مديرا لفرع المنظمة في قطاع غزة وفي إطار عمله كانت له سيطرة كاملة على ميزانية المنظمة ومواردها وطرود المساعدات الإنسانية التي توزعها حيث يقدم حجم تلك الأموال بعشرات الملايين من الدولارات.
وأفاد أيضا بأن حماس قد اخترته للدس في منظمة ال-World Vision لأن والده  في منظمة تابعة للأمم المتحدة ولأنه عمل سابقا في برنامج التطوير التابع للأمم المتحدة (ال-UNDP), حيث ساعد حماس وقتها من خلال تشغيل "مزارعين" في المناطق المتاخمة للحدود الإسرائيلية حيث قام هؤلاء المزارعون بمراقبة قوات الجيش لصالح حماس" ، وفق ما جاء في بيان الشاباك.

" تحويل  حوالي %60 من ميزانية ال-World Vision السنوية إلى حماس"
وبحسب بيان الشابك " كشف حلبي أثناء التحقيق معه تفاصيل حول وجود آلية ممنهجة لتحويل أموال ال-World Vision إلى حماس حيث تم تحويل  حوالي %60 من ميزانية ال-World Vision السنوية إلى حماس. ومن أجل القيام بذلك،  بادر حلبي إلى تنفيذ مشاريع إنسانية وأقام جمعيات زراعية وهمية كانت عبارة عن غطاء لتحويل الأموال إلى حماس ومحفزا لزيادة المبالغ المالية التي حولت إلى فرع ال-World Vision في قطاع غزة. ومن ضمن المشاريع والجمعيات التي أقامها حلبي كان مشروع إقامة دفيئات للمزارعين ومشروع ترميم الأراضي الزراعية ومشروع تقديم المساعدة النفسية والصحية لسكان قطاع غزة ومشروع دعم للصيادين ومشروع دعم للمكفوفين وجمعيات للمزارعين والخ. وشكلت جميع تلك المشاريع والجمعيات غطاء لتحويل أموال إلى حماس". وفق ما جاء في البيان.

"تحويل شيكات أصدرتها منظمة الـWorld Vision إلى عناصر حماس"
وتابع البيان :" هذا وقام حلبي بتحويل الأموال التي خصصتها منظمة ال-World Vision لجمعيات الزراعية وللمشاريع المختلفة إلى حماس بطرق مختلفة بما فيها تسجيل كاذب لعناصر حماس كأنهم موظفي المنظمة وإصدار فواتير مزورة حيث تم تحويل تلك الأموال نقدا إلى حماس. كما تم تحويل شيكات أصدرتها منظمة ال-World Vision إلى عناصر حماس.
إلى جانب ذلك اتضح بأن الوسيلة الرئيسية التي استخدمها حلبي لتحويل الأموال إلى حماس كانت إصدار مناقصات كاذبة لمشاريع تابعة لمنظمة ال-World Vision حيث "الشركة" التي فازت بالمناقصة كانت تعلم أن %60 من أموال المشاريع ستحول إلى حماس. وبهذا الشكل زود حلبي حماس بأموال نقدية بشكل متواصل".

" تعزيز الجناح العسكري لحركة حماس بما في ذلك حفر الأنفاق "
ومضى البيان قائلا :" ان حلبي أكد بإن الأموال التي قام بتحويلها إلى حماس كانت مخصصة إلى حد كبير إلى تعزيز الجناح العسكري لحركة حماس بما في ذلك حفر الأنفاق ،  حيث تم دفع تلك الأموال كمكافاة بناء على تقدم وتيرة أعمال الحفر. كما تم صرف هذه الأموال على إنشاء مواقع عسكري ، , بما فيها موقع سمي "فلسطين". وتم بناء هذا الموقع العسكري خلال عام 2015 حيث وصلت جميع الأموال التي صرفت على ذلك من تبرعات مالية أجنبية. كما تم صرف تلك الأموال على شراء الأسلحة.
وأضاف حلبي بأنه تم استخدام بعض الأموال من أجل دفع رواتب عناصر حماس وفي بعض الحالات استولى قادة كبار في الجناح العسكري لحركة حماس على مبالغ مالية كبيرة لأغراضهم الشخصية. كما استغل خلبي موارد ال-World Vision من أجل تقديم دعم لوجستي ملموس للجناح العسكري لحركة حماس حيث قام بتحويل %60 من موارد المنظمة إلى حماس". وفق ما جاء في البيان الصادر عن الشاباك .

" المعونات الإنسانية التي أرسلت إلى سكان قطاع غزة أعطيت بشكل شبه حصري إلى عناصر حماس وعائلاتهم"
وبحسب البيان :" كما حول حلبي بشكل ممنهج إلى حماس معدات زراعية كانت مخصصة لمنظمة ال-World Vision. وشملت تلك المعدات الحديد وآليات الحفر والمواسير ومواد البناء التي تم استخدامها في إنشاء مواقع حماس وفي حفر أنفاقها. مثلما استخدم حلبي مشاريع ال-World Vision الإنسانية  لتحويل الأموال إلى حماس ،  فهو استخدمها أيضا من أجل تقديم دعم لوجستي لها. وعلى سبيل المثال ، مشروع إنشاء الدافئات الزراعية الذي بادر له قد استخدم لإخفاء مواقع حفر الأنفاق ومشروع تقديم دعم للصيادين مكنه من تزويد حماس بزوارق وببدلات غوص لوحدة الكوماندوز البحرية التابعة لحماس.  وقال حلبي إن المعونات الإنسانية التي أرسلت إلى سكان قطاع غزة أعطيت بشكل شبه حصري إلى عناصر حماس وعائلاتهم حيث سكان قطاع غزة الذين لا ينتمون إلى حماس لم يتلقوا أي معونات رغم أوضاعهم الصعبة وذلك خلافا لإجراءات المنظمات الإنسانية التي تعمل في قطاع غزة. وزود خلبي بواسطة منظمة ال- World Vision عناصر الجناح العسكري لحركة حماس وذويهم شهريا بآلاف طرود الطعام والمعدات الطبية " وفق ما جاء في البيان الصادر عن الشاباك ، كما بعث به
أوفير جندلمان ، المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق