اغلاق

داعش يقتل عشرات الهاربين ويأسر 3000 شمالي العراق

قتل تنظيم "داعش" 80 شخصاً واعتقل آخرين، عقب محاولتهم الهرب من مناطق سيطرته، شمال العراق، فيما أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن التنظيم


يفرون من قبضة داعش على امل النجاة تصوير AFP


قتل 12 من المحتجزين لديه، وفقا المصادر عراقية.
وقال آمر تشكيلات "حشد الزاب" العشائرية التي تدعم القوات العراقية بمحافظة كركوك، عيسى سبيل الجبوري، إن "مسلحي تنظيم داعش قاموا بقطع الطريق على نحو 1000 أُسرة حاولت الهرب من مناطق سيطرته في كركوك إلى إقليم كردستان".
وأوضح، في تصريح صحافي، أن "مسلحي داعش نصبوا كمائن للأسر الهاربة في حدود قضاء الحويجة والرياض".
وأضاف: "أسفر إطلاق النار على الأسر عن قتل نحو 80 منهم، معظمهم من الأطفال والنساء، كما قام باعتقال 1600 آخرين، ولم تتمكن سوى 237 أسرة من الإفلات من المسلحين والوصول إلى مواقع قوات البشمركة".

الغام على الطرقات
وذكرت مصادر في قوات البشمركة أن "عدداً من المدنيين من الذين نجوا من كمائن مسلحي داعش، ليلة أمس الخميس، نقلوا، مصابين بجروح، إلى مستشفيات في كركوك لإسعافهم".
وغالباً ما يهرب المدنيون في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" في محافظتي كركوك ونينوى، سراً الى مواقع قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان بعد قطع مسافات طويلة سيراً على الأقدام تتجاوز 12 ساعة في أحيان كثيرة.
ويواجه هؤلاء مخاطر خلال رحلتهم، بسبب وجود عبوات وألغام زرعها تنظيم "داعش" على الطرق، إضافة إلى تعرضهم لإطلاق النار من قبل المسلحين، ومخاطر الوفاة بسبب الإعياء والجوع والعطش.
في سياق متصل، أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم، أن تنظيم "داعش" يحتجز آلاف العراقيين في محافظة كركوك شمال العراق.
وقالت المفوضية، في تقرير يومي عن الأحداث في العراق، إن "التنظيم يحتجز نحو 3000 شخص حاولوا الفرار أمس، الخميس، من بلدة الحويجة في كركوك"، مؤكدة "مقتل 12 شخصاً من المحتجزين لدى التنظيم" .
ودعا الجبوري رئيس الوزراء، حيدر العبادي، ووزير الدفاع، خالد العبيدي، وممثلي محافظة كركوك في البرلمان، إلى التدخل العاجل لإنقاذ الأسر المحتجزة.
كما طالب بتدخل "التحالف الدولي" والأمم المتحدة والجامعة العربية لمنع كارثة جديدة قد تحدث خلال الساعات المقبلة في الحويجة.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق