اغلاق

اليابان تحتج على إبحار سفن تابعة لخفر السواحل الصيني قرب جزر متنازع عليها

أصدرت اليابان احتجاجا جديدا لبكين مؤخرا بعد أن أبحرت سفن تتبع خفر السواحل الصيني بالإضافة لنحو 230 سفينة صيد قرب ما تعتبره طوكيو مياها إقليمية


سفينة تابعة لحفر السواحل الصيني قرب جزر متنازع عليها ببحر الصين الشرقي يوم 22 ديسمبر كانون الأول 2015.

حول جزر صغيرة متنازع عليها في بحر الصين الشرقي.
وتأتي الواقعة وسط تفاقم التوترات في آسيا وبعد أقل من شهر من رفض محكمة تحكيم في لاهاي ما تردده الصين عن أحقيتها في السيادة على مناطق واسعة في بحر الصين الجنوبي في دعوى أقامتها الفلبين.
ورفضت الصين الاعتراف بالحكم. ودعت اليابان الصين للامتثال للحكم الذي قالت إنه ملزم قانونا الأمر الذي دفع بكين لتحذير طوكيو من التدخل.
وقال خفر السواحل الياباني : " إن ثلاث سفن من ست تتبع خفر السواحل وابحرت فيما يسمى بالمياه المتاخمة يوم السبت كانت مسلحة فيما يبدو ".
وذكر مسؤول في وزارة الخارجية اليابانية يوم امس الجمعة " أن سفن خفر السواحل الصيني وسفن صينية اخرى دخلت ما تعتبره طوكيو مياهها الإقليمية حول الجزر الصغيرة". وتطالب الصين بالسيادة على الجزر غير المأهولة التي تسيطر عليها اليابان في بحر الصين الشرقي والتي تسمى سينكاكو في اليابان ودياويو في الصين. وترسل الصين سفن خفر السواحل قرب هذه الجزر من حين لآخر.
وقالت وزارة الخارجية اليابانية " إن أحد مسؤوليها الكبار أصدر احتجاجا لمسؤول بالسفارة الصينية في طوكيو يدعو فيه سفن خفر السواحل لمغادرة المنطقة على الفور ويدين التحرك باعتباره تصعيدا للتوتر من جانب واحد".



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق