اغلاق

منع صحفيين من تغطية إحتجاج أطباء تعرضوا لإعتداءات في بغداد

جاء في بيان صادر عن "المرصد العراقي للحريات الصحفية": "منعت إدارة مستشفى الواسطي في بغداد فريق ومراسل قناة الإشراق الفضائية الزميل ليث جوامير،


المرصد العراقي

من تغطية مؤتمر صحفي نظمه عدد من الأطباء حول الاعتداء عليهم والمفترض أن يعقد في المستشفى اليوم الأربعاء الساعة العاشرة صباحا. وقال جوامير للمرصد العراقي للحريات الصحفية، أن قناته تلقت دعوة رسمية من دائرة صحة بغداد، لتغطية مؤتمر صحفي حول الاعتداء على الأطباء، وتم تلبية الدعوة من خلال إرسالي الى المستشفى لغرض نقل وقائع المؤتمر، لكنني فوجئت بمنعي من الدخول مع معدات التصوير.
 وتابع جوامير” قررت الدخول بمفردي وتركت أجهزة التصوير خارج المستشفى ، فذهبت الى قسم الإعلام في المستشفى، استغربت ثانية ، حيث أخبرني إعلام المستشفى بعد دخوله الى مدير عام المستشفى، يتوجب عليك أن تخاطبنا بكتاب من دائرة صحة بغداد يقضي بالسماح لكم بالتغطية، فأخبرته أن تلك الموافقات تحتاج الى وقت والمؤتمر سيبدأ بعد دقائق، أبلغني بوجود خطأ، لكن هذه هي الإجراءات التي تتبعها الجهات العليا، فيما طالبني بنقلها الى الرأي العام عسى الجهات المعنية تقلل من حدة الروتين في التعامل خصوصا مع الصحفيين".

تصرف مرفوض
اضاف البيان:"المرصد العراقي للحريات الصحفية يجد إن هذا التصرف غريبا ومرفوضا ولا ينسجم مع حرية الصحافة ومبادئ الدستور التي كفلت حق الحصول على المعلومة للصحفيين . فيما يعد هذا الإجراء مؤشرا خطيرا على قمع حرية وسائل الإعلام ويطالب المرصد الجهات الحكومية التعاون مع وسائل الإعلام لإظهار الحقيقة لا منعها من مزاولة عملها الذي كفله القانون الدولي والدستور العراقي". نهاية البيان.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق