اغلاق

وقفية القدس للبحث العلمي تجتمع في بيت فلسطين

احتضن بيت فلسطين في مدينة نابلس الملتقى العلمي الرابع لاكاديمية القدس للبحث العلمي (وقفية القدس للبحث العلمي وجودة التعليم) بمشاركة رؤساء وعمداء الجامعات والكليات الفلسطينية،



وبحضور من الجامعات الاردنية وجامعات من قبرص والولايات المتحدة الامريكية.
وابتدأت فعاليات المؤتمر بترحيب من منيب رشيد المصري (ابو ربيح) بالوفود المشاركة، مؤكدا على اهمية البحث العلمي، ورفع جودة التعليم على الإنسان الفلسطيني وقضيته العادلة تحديدا، وأهميته أيضا للأمة العربية والإنسانية بشكل عام. وشرح المصري اهمية العمل الجماعي المشترك بين الباحثين لضمان تعظيم المنفعه لجميع الجامعات الفلسطينية خصوصا ان الهدف هو تشبيك الباحثين الفلسطينيين مع افضل الجامعات العربية والعالمية للاستفادة من خبرات باحثيها واكاديمييها، وما تحويه من مرافق وأجهزة تخدم البحث العلمي، معربا عن استعداد اكاديمية القدس للبحث العلمي، وضمن سياساتها المعتمدة، لدعم المشاريع التي يقدمها الباحثين الفلسطينيين، مشيدا في ذات الوقت بالشركاء الذين ساهموا في إطلاق وقفية القدس للبحث العلمي وجودة التعليم وبخاصة مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية وهي صاحبة الفكرة والجامعة الأردنية وجامعة القدس.
وأضاف المصري " بأن القدس في قلب عملا واهتمام الأكاديمية، فالقدس يجب أن تبقى في قلوب وعقول وضمائر الفلسطينيين والعرب والمسلمين، وكل محبي السلام، مشيرا إلى أن هذه المدينة هي رأس وقلب الجسم الفلسطيني وعاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة" .
وتحدث الدكتور زعبي الزعبي المدير التنفيذي للاكاديمية بشرح مستفيض عن الية عمل الاكاديمية والخطوات التي تم اتخادها والتي سيتم اتخادها ضمن اطار زمني واضح ومحدد، وضمن آليات وخطوات تخدم الهدف الذي وضعته الاكاديمية لعملها وهو خدمة البحث العلمي والارتقاء به من خلال الاستثمار في الباحثين وتشجيعهم على العمل البحثي المنتج والمبدع الذي يخدم قطاعات محددة ذات مردود ملموس للمجتمع الفلسطيني والاردني والعربي والعالمي.
واضاف الزعبي " ان الخدمات التي ستقدمها اكاديمية القدس للبحث العلمي ستكون في متناول جميع الباحثين دون اي تعقيدات بيروقراطية تؤخر من حصولهم على اللازم بل ستكون مختصرة بشكل فعال يضمن مشاركة اكبر عدد من الباحثين والعلماء ".
وخلال النقاش تم الاتفاق على العديد من النقاط التي تخدم تطوير آليات العمل، وتم وضع اجندات عمل للاجتماع القادم الذي سيعقد في مدينة القدس. ويذكر أن هذا الاجتماع ضم رؤساء جامعات الخليل، بير زيت، بيت لحم، جامعة القدس، جامعة القدس المفتوحة، جامعة فلسطين التقنية - خضوري ، جامعة النجاح الوطنية ، الجامعة العربية الامريكية، ومهتمين من المجتمع المحلي ورجال الأعمال، وشخصيات رسمية، بالإضافة إلى ممثلين عن بعض الجامعات الأردنية، والقبرصية، والامريكية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق