اغلاق

جبهة النضال الشعبي تشارك بجلسة حول الانتخابات البلدية

نظم مركز الدكتور حيدر عبد الشافي للثقافة والفنون جلسة حوارية بعنوان " الانتخابات البلدية ومستقبل الوحدة الوطنية" ادارها الأستاذ / نضال غبن وقدم كل من د. فيصل أبو شهلا،

 

عن حركة فتح، ود. احمد يوسف عن حركة حماس، والأستاذ/ محسن أبو رمضان، والأستاذ/ غازي الصوراني عن الجبهة الشعبية أوراق عمل حول موضوع الورشة بحضور حشد كبير من الشخصيات السياسية والوطنية.
وشاركت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بوفد قيادي ضم كلا من المحامي/ رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي وسكرتير الجبهة بقطاع غزة، والمحامي/ لؤي المدهون عضو اللجنة المركزية وسكرتير العمل النقابي والجماهيري، وناهض شبات عضو لجنة الاعلام والثقافة.
وتخلل الجلسة الحوارية الكثير من المداخلات الهامة لعدد من المشاركين ركزت بشكل أساسي على أهمية إنجاح الانتخابات البلدية والمحلية، وان تكون مدخلا حقيقيا لأجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني.
وفي مداخلته ركز رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي على أهمية اجراء الانتخابات البلدية في موعدها المحدد بالثامن من تشرين اول 2016م، وتحييدها التجاذبات السياسية القائمة، مشيرا الى ان الانتخابات البلدية هي بمثابة بروفة ومدخلا حقيقيا لإنجاز الكثير من ملفات المصالحة العالقة واهمها اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني.
وفي رده على بعض المداخلات التي تحدثت عن وضع العراقيل من قبل الرئاسة الفلسطينية، قال أبو ضلفة : " أن الإرادة الرسمية تجلت بوقت سابق بإصدار قرار رئاسي بإجراء الانتخابات البلدية والمحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة عام 2012، وان حركة حماس هي من أعاقت اجراءها في قطاع غزة، وليس العكس، تمام كما اعاقت وتعيق فتح معبر رفح البري؛ مطالبا حركة المقاومة الإسلامية " حماس" بتسليم معبر رفح البري لحكومة الوفاق الوطني، محمّلاً إياها المسؤولية الكاملة عن معاناة الفلسطينيين في القطاع ".
وفي سياق اخر زار وفد الجبهة خيمة التضامن مع اسر شهداء الحرب الإسرائيلية 2008-2009، والحرب الإسرائيلية عام 2012 امام مقر مؤسسة اسر الشهداء والجرحى، حيث أشار المحامي/ رفيق أبو ضلفة عضو المكتب السياسي للجبهة في حديثه الى ان ملف اسر شهداء الحرب الإسرائيلية 2008-2009، والحرب الإسرائيلية عام 2012 تحظى باهتمام القيادة الفلسطينية والمكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي، وان انجاز هذا الملف على جدول اعمال الجبهة، مشيرا الى أن خلال الفترة الماضية تم صرف رواتب لـ ( 180) من أهالي شهداء الحرب الإسرائيلية 2008-2009، والحرب الإسرائيلية عام 2012.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق