اغلاق

مجلس التعليم: ‘ممارسات الاحتلال بحق التعليم بالقدس جريمة‘

ندد مجلس التعليم العالي "بممارسات الاحتلال العنصرية بحق التعليم في القدس وعلى رأسها الهجمة الشرسة التي يشنها ضد المنهاج الفلسطيني والإجراءات التي يسعى الاحتلال



من خلالها لاستقطاب الطلبة الفلسطينيين للمنهاج والجامعات الإسرائيلية" .
جاء ذلك خلال جلسته التي عقدها، امس الإثنين، برئاسة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، حيث دعا المجلس "كافة المنظمات والمؤسسات المحلية والدولية الإنسانية والحقوقية والإعلامية للتصدي لهذه الهجمة التي تستهدف ضرب العملية التعليمية وطمس الهوية الوطنية الفلسطينية في المدينة المقدسة" .
وشدد المجلس على "أن إجراءات الاحتلال العنصرية ضد التعليم والوجود الفلسطيني في القدس تستوجب اتخاذ خطوات عملية وعلى أعلى المستويات وبدعم من الأشقاء العرب وكافة الأحرار في العالم، كون الاحتلال يستفرد بالمدينة المقدسة في مختلف المجالات" .
 بدوره، أشار الوزير صيدم إلى "الخطوات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم العالي لإنقاذ العملية التعليمية في القدس وكان آخرها توزيع كتب المناهج الفلسطينية مجاناً في كامل مدارس القدس العربية" .
وجدد الوزير "الدعوة لتكاتف الجهود وتوفير الدعم السخي للحفاظ على المنظومة التعليمية والهوية الفلسطينية في القدس"، مضيفاً "الاحتلال يسخر كل طاقاته ودعمه لمحو الوجود الفلسطيني في القدس وتدمير التعليم في سبيل نشر الجهل بين صفوف الطلبة الفلسطينيين، وواجب على كل فلسطيني وكل حر في العالم أن يدعم القدس بما يستطيع وبسخاء، فالمعركة مع الاحتلال قوية ومفصلية".
وفي سياق آخر، ناقش المجلس عدداً من الموضوعات الخاصة بالتعليم العالي وسبل المحافظة على نوعيته وجودته، وأوصى المجلس بمنح استثناءات لطلبة البلدة القديمة في الخليل للالتحاق ببعض التخصصات في الجامعات الفلسطينية بمعدل لا يقل عن 60% بحكم الإجراءات التي يمارسها الاحتلال ضدهم، كما أوصى المجلس بمنح استثناءات لقبول طلبة بمعدل لا يقل عن 60% لتخصصات الفن والرياضة والموسيقى، وذلك إيماناً من المجلس بضرورة تشجيع تلك التخصصات وتنمية المواهب المرتبطة بها.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق