اغلاق

تسلل الدبيكة على الحان ‘يلالان‘ في جنين

كالعادة، الأخوين سليم وأمين عطا الله يجلسان في القهوة القريبة من مكان عمل السيد درويش، منبهران بقدرة ذلك العامل على الغناء، ومنذ ذلك الوقت انتقل السيد أمام


صورة من المهرجان


 من دلات القهوة الى أعظم دور الغناء المصرية، وما زالت الفرق الغنائية إلى الآن تحيي حفلاتها مبهجة بألحانه، ولكن هذه المرة في فلسطين، برسالة الفن الراقي ذو المعاني السامية والتي جسده حفيده ايمان البحر درويش، وبالصوت العذب المتواضع، تألقت يلالان في عرضها الموسيقي لألحان درويش واغاني ايمان البحر في اليوم الثالث على التوالي من مهرجان فلسطين الدولي في جنين.
بالأبيض والأسود ذكرتنا يلالان بألحان الشيخ إمام، فبدأ  بعض الجمهور يتسلل أكثر إلى المقدمة ليسمع عن كثب، ويذكرنا هذا التسلل بدخول الشيخ إمام في مواسم الأعراس والأفراح الى النساء ليسمع غنائهن وأهازيجهن، ليمتلك اذن موسيقية، ومن بعيد يظهر الشاب محمد متسللا بدون تذكرة الى الساحة ليثير العرض بالدبكة الفلسطينية، فيجتمع حوله "الدبيكة من الجمهور"، مرددين أغنية "عل عين موليتين واتناش مولية، جسر الحديد انقطع من دوس رجليا".

"كنت ذاهبا إلى البلياردو فسمعت صت العود"

ويروي محمد ابو الرب قصته للوصول إلى العرض قائلا" كنت ذاهبا إلى بلياردو صبح كالعادة، فسمعت صوت العود يدندن، تسلقت سور المدرسة ورميت بنفسي الى جانب الحضور، فشاهدت بعض الفتيات الجميلات يعزفن لشيخي المفضل إمام، فاقتربت لأرى ملامحهن، وأتذكر الشيخ أمام متجليا بنظارته السوداء أمامي كما لو أنه لا فاصل بيننا سوى موظفة النظام عندما قالت لي "اين بطاقتلك؟"
فرقة يلالان الغنائية التي تأسست سنة 2005 منحتها الموسيقى الأندلسية في التراث المغربي أهمية خاصة، كونها تشكل حلقة الوصل بين جملها اللحنية القصيرة والجمل اللحنية الأطول منها، موجدة بذلك التوازن بين تلك الجمل، وباعثة روحاَ مميزة في الأداء تطرب السامعين.
ومنذ 14 سنة حافظت الفرقة على هويتها الخاصة في عروضها، حيث تفردت بعروض بسيطة كلمة ولحنا، عزفت في مقام البيات والعجم، ومقامات أخرى.
وبين "يما مويل الهوى" والدلعونا" تألقت الفرقة أيضا في أداء الاغاني الفلسطينية، وعبر عازف العود في الفرقة ابراهيم نجم من رام الله عن أهمية التمازج في الارث الموسيقى عربيا وفلسطينيا وقال" انطلقنا من البورتوار المصري الخالد، وانتقلنا به الى التراث واللحن الفلسطيني، ومن ثم والفنا الحان وكلمات خاصة بنا، لتراعي دينماكية الأحداث، ولنترك بصمة في عالم الغناء والموسيقى العربية"، مرحباً بتجربته في العزف لأول مرة في منطقة جنين وأعتبرها بصمة عنائية فريدة في تاريخ الفرقة.
ويختتم مهرجان فلسطين الدولي رابع لياليه غدا الخميس بعرض راقص من فرقة نقش للفنون الشعبية، هذا المهرجان في نسخته الـ17 والمنظم من قبل مركز الفن الشعبي تعملق هذا العام بعروض فنية مميزة بدعم ورعاية رئيسية من جوال والاتحاد الاوروبي الى جانب بنك فلسطين  والقنصلية السويدية في القدس- سيدا والشركة العربية الفلسطينية (ايبك) وبمساهمة من XL+ CKU+DHIP، وتعاون مع شبكة الفنون الادائية الفلسطينية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق