اغلاق

لقاء بين ‘الديمقراطية‘و‘الجهاد‘ شرق غزة لبحث التطورات

استقبل وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين فرع الدرج والتفاح، وفدا قياديا من لجنة التواصل الجماهيري في حركة الجهاد الإسلامي، استعرضا آخر التطورات ،




على الساحة الفلسطينية.
أكد الوفدان أهمية تلك اللقاءات في تعزيز أواصر العلاقات الوطنية وتعميقها بما يخدم المصلحة المجتمعية والسياسية والعمل معاً من اجل انجاز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام .
وشدد رامي خلف مسؤول الجبهة الديمقراطية في فرع الدرج على " ضرورة تضافر الجهود للتخفيف من معاناة شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة وفي مقدمتها قضية الكهرباء وتفاقم نسبة الفقر والبطالة في وسط الشباب الفلسطيني ".
وأكد خلف " أن الانتخابات البلدية هي بداية الطريق نحو استعادة حق شعبنا في ممارسة الحياة الديمقراطية وهي حق من حقوق المواطن باعتبارها عملية ديمقراطية يشارك فيها المواطنين لانتخاب من يرعى مصالحهم ويقدم لهم أفضل الخدمات في مقابل التزامات يؤدونها نحو مجتمعاتهم المحلية".
ودعا خلف إلى توفير الأجواء الايجابية لإجراء الانتخابات البلدية في موعدها المقرر في 8 أكتوبر تشرين أول القادم، فهي انتخابات محلية تخدم المواطن في حياته اليومية.
وقال خلف : "دول العالم منشغلة بقضايا وأجنداتها وأولوياتها التي ليس من بينها تحقيق تسوية متوازنة تعيد للشعب الفلسطيني حقوقه الوطنية وفق قرارات الشرعية الدولية بل هناك صمتا عن كل ما تقوم به إسرائيل من ممارسات تستوجب جرها إلى المحاكم الدولية خاصة قضايا الإعدامات الميدانية والاعتقالات والاستيطان والتهويد لمدينة القدس واستمرار سياسة هدم المنازل ".
فيما أكد وفد الجهاد الإسلامي على " عمق العلاقات التي تربط الفصيلين والأهداف المشتركة في خدمة قضايا المواطنين الأساسية وفي دعم الانتفاضة الشعبية والنضال بكافة أشكاله ضد الاحتلال الإسرائيلي ".
وفي نهاية اللقاء قدم وفد الجهاد الإسلامي درع الوفاء والمحبة للجبهة الديمقراطية فرع الدرج والتفاح.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق