اغلاق

حفل فني ووقفة لرياضيين بغزة ترحيباً بسفينتي ‘أمل وزيتونة‘

شارك رياضيون من غزة في وقفة للترحيب بسفينتي "أمل والزيتونة" النسائيتين المقرر انطلاقهما من شواطئ برشلونة في إسبانيا منتصف أيلول/سبتمبر ،



في محاولة لكسر الحصار البحري عن غزة.
ورفع المشاركون خلال الوقفة التي نظمتها أميال من الابتسامات، شعارات ترحيب بالمتضامنات وهن نساء من منظمات المجتمع المدني وبعضهن حائزات على جائزة نوبل للسلام.
وتخلل الوقفة حفل فني وفقرة دبكة شعبية ضمن فعاليات الترحيب بالسفن التي ستقعد في غزة حتى وصول السفن وتتضمن وقفات ترحيبية ورسائل من مختلف الشرائح، إضافة لفعاليات فنية وجداريات.
وطالب المشاركون على لسان الرياضي محمود أبو غنيمة بضرورة رفع الحصار ومنح غزة كامل حقوقها، إضافة لمنحهم كرياضين حقوقهم في المشاركات الخارجية وتوفير بيئة مناسبة لهم لممارسة الرياضة.
ودعا أبو غنيمة العالم " للتدخل وإرغام الاحتلال على رفع الحصار وفتح المعابر، ومنح غزة حقها بإنشاء ميناء ومطار يربطها بالعالم ".
واستعرض " تأثير الحصار الإسرائيلي على كافة مناحي حياتهم وحاجاتهم وخاصة كرياضيين معاقين (معظمهم جراء العدوان الإسرائيلي) للعلاج والمستلزمات المختلفة للتغلب على معاناتهم ".
ودعا الرياضي أبو غنيمة المؤسسات الدولية " للتحرك بشكل عاجل لرفع الحصار، واعتبر استمرار الحصار عقوبة جماعية، وصمت المجتمع الدولي دعم للاحتلال". من جهته، رحب رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار زاهر البيراوي بكافة أنشطة دعم السفن النسائية، داعياً لمزيد من التفاعل.
وقال البيراوي" الاحتلال لن يهزم إرادة المتضامنين الدوليين بل سينكر الحصار وينتهي الاحتلال الإسرائيلي".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق