اغلاق

مطالبة بتحرك عاجل لتوفير المياه لمنطقة الشوكة برفح

طالب القطاع الزراعي بشبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية كافة المؤسسات الدولية والأهلية والإعلامية بالتحرك الجدي لمساعدة الأهالي في منطقة الشوكة ،


 
شرق رفح جنوب قطاع غزة في مواجهة أزمة نقص المياه وتداعياتها بمن فيهم المزارعين الفلسطينيين ودعمهم ومساندتهم وتوفير لهم الإمكانيات اللازمة وتلبية إحتياجاتهم  لحل مشكلة أزمة المياه التي تفاقمت بشكل كبير في الفترة الماضية وتحديدا  فترة الصيف.
جاء ذلك خلال الجولة الميدانية التي نظمها القطاع الزراعي في شبكة المنظمات الاهلية، بمشاركة ممثلين عن مؤسسات الأمم المتحدة ومؤسسات دولية وأهلية ووسائل إعلامية الى منطقة الشوكة، وذلك " لتسليط الضوء على معاناة المزارعين الفلسطينيين ودعما وتضامنا مع صمودهم في ظل ما يعانوه من معيقات متنوعة ".
وشملت الجولة زيارة لبلدية الشوكة وزيارة ميدانية لعدد من المنازل والأراضي الزراعية في المنطقة الحدودية للشوكة بالإضافة الى زيارة بعض المزارع في منطقة المحررات بخان يونس.
خلال الزيارة لبلدية الشوكة قام رئيس الشوكة بلدية منصور بريك بعرض تقديمي عن منطقة الشوكة من حيث المساحة الجغرافية وعدد السكان حيث أوضح " بأن منطقة الشوكة تقع جنوب شرق قطاع غزة ويبلغ سكانها 1760 نسمة ومساحتها الاجمالية حوالي 22000 دونم، كما تحدث بشكل رئيسي عن أزمة المياه وأهم تداعياتها على المزارعين وأهالي المنطقة بالاضافة الى التطرق حول  مصادر المياه في المنطقة والأضرار التي لحقت ببعضها جراء العدوان الإسرائلي الأخير على قطاع غزة مما خلق أزمة حقيقية فالمياه تصل للمزاعين وسكان المنطقة مرة واحد كل خمسة أيام وكمية المياه التي تصلهم خلال هذا اليوم لا تكفي حاجتهم من حيث الإستخدام او لملئ خزاناتهم للاستفادة منها بوقت انقطاع المياه".

" منطقة الشوكة تعتبر منطقة خضراء ومصدر غذاء رئيسي "
من جهته أكد مدير الشبكة أمجد الشوا  " أن هذه الجولة تأتي للتضامن مع أهالي منطقة الشوكة اننا فعلا أمام معضلة ، وأزمة المياه هى قضية مصيرية تحديدا أن منطقة الشوكة تعتبر منطقة خضراء ومصدر غذاء رئيسي".
وخلال الجولة  قال المزارع محمد ابو ربيع  من منطقة الشوكة " امتلك ارضا زراعية بالأجار حوالي  14 دونما ، والأرض لا تنتج محصولا جيدا والسبب الرئيسي يرجع الى ملوحة المياه وقلتها خاصة أنها تأتي مرة واحدة كل خمسة ايام". وطالب ابو ربيع كافة المسؤولين " بضرورة توفير شبكات زراعية وتحلية المياه الي جانب توفير خط ناقل او أبار خاصة للأراضي الحدودية التي تعاني نقص في المياه".
وبدوره أكد المزارع محمد ابو اصهيبان " أن منطقة الشوكة  تعاني من شح المياه مشيرا الى أن المياه تأتي لهم  يومين وتقطع اربعة ايام لا تكفي، لذلك نقوم بشراء المياه وللاسف لا نمتلك مخزون ارضي نعاني الامرين سواء من قطع الكهرباء او عدم وجود صرف صحي بالمنطقة".
وطالب ابو اصهيبان كافة الجهات المعنية بتوفير الأمن والأمان ودعم المزارع بالمياه والكهرباء والصرف الصحي بمنطقة الشوكة، في ظل الاعتداءات المتكررة للإحتلال.
كما زار ممثلو المنظمات الأهلية مزرعة الأناناس الأولى من نوعها التابعة لاتحاد لجان العمل الزراعي في خانيونس واشادوا بهذه التجربة الرائدة في ظل هذه الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق