اغلاق

مؤتمر صحفي لعرض قضية بلال كايد للرأي العام الفنزويلي

بمبادرة من لجنة العمل الوطني في فنزويلا، والتي تضم كافة الفصائل التي تعمل على الساحة الفنزويلية، بالإضافة للأندية والمؤسسات، عُقد مؤتمر صحفي في مقر سفارة فلسطين،



 في العاصمة كاراكاس من أجل طرح قضية الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية وخاصة قضية الاسير المضرب عن الطعام بلال كايد علي الرأي الفنزويلي الشعبي والرسمي .
افتتح المؤتمر الصحفي القنصل علاء نجم، حيث قدم للصحفين مسؤلي الفصائل ورحب بالصحفين الحضور ومن ثم قدمّ  رئيس لجنة العمل الوطني ومسؤول الجبهة الديمقراطية في فنزويلا جهاد يوسف ليلقي عليهم البيان الصحفي الصادر عن اجتماع اللجنة الذى عقد لبحث مواضيع تتعلق بالجالية والحركة الأسيرة وخاصة الأسير البطل بلال كايد المضرب عن الطعام منذ أكثر من58 يوماً.
وتم الاتفاق على "شن حملة لفضح فاشية وبطش الاحتلال الصهيوني، وخاصة قانون الاعتقال الاداي ومخاطره على مجمل الحركة الأسيرة والشعب الفلسطيني بأسره ".
استهل الرفيق جهاد كلمته بالترحيب بوكالات الصحافة المتواجدة، موجهاً التحية لشعب فنزويلا وحكومته الثورية على وقوفهما إلى جانب شعبنا، ودعمهم السخي له.
في الختام، وبعد أن استعرض ماهية الاعتقال الاداري ومخاطر تطبيقه بشكل دائم على من ينهون مدة أحكامهم، توجه بالنداء لحكومة فنزويلا والقوى السياسية ومنظمات الشبيبة ولجان حقوق الانسان، وكافة المؤسسات " أن يتحركوا للدفاع عن بلال وكافة المعتقلين ودعم نضالاتهم والتضامن معهم لأن هذا يمنحم القوة ويساهم في تحقيق الانتصار".
تم فُتح باب الأسئلة والاجابة عليها من قبل الرفيق جهاد يوسف الذي تمنى أن تعلن وزارة الخارجية موقفاً في الأيام القادمة بعد أن ثمن موقف الحكومات المتعاقبة في دعم قضيتنا منذ عهد الرئيس الراحل شافيز حتى هذه اللحظة من قبل الرئيس مادورو.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق